رئيس التحرير: عادل صبري 12:56 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أولاند يشكر ملك المغرب على المساعدة الفعالة عقب "تفجيرات باريس"

أولاند يشكر ملك المغرب على المساعدة الفعالة عقب تفجيرات باريس

شئون دولية

هجمات باريس

أولاند يشكر ملك المغرب على المساعدة الفعالة عقب "تفجيرات باريس"

وكالات 20 نوفمبر 2015 19:52

أبلغ الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، العاهل المغربي الملك محمد السادس، خلال لقاء جمعهما بباريس، اليوم الجمعة، شكر بلاده على "المساعدة الفعالة" التي قدمتها الرباط عقب "هجمات باريس".

 

وقال البيان الصادر عن الديوان الملكي المغربي إنَّ الرئيس أولاند استقبل الملك محمد السادس اليوم بقصر الإليزيه، حيث جدَّد الجانبان تأكيد حرصهما المشترك العمل على تعزيز التعاون في الحرب على الإرهاب والتطرف والعمل على تسوية الأزمات الإقليمية والدولية.

 

وبحسب البيان، فإنَّ الرئيس الفرنسي شكر الملك محمد السادس على "المساعدة الفعالة" التي قدمها المغرب لفرنسا عقب "هجمات باريس"، وعبَّر العاهل المغربي والرئيس الفرنسي عن ارتياحهما "للشراكة الاستثنائية" التي تجمع فرنسا والمغرب والتي تمكن من رفع التحديات المشتركة.

 

وتحدَّثت وسائل إعلام مغربية ودولية عن أنَّ المداهمات التي شنَّتها مصالح الأمن الفرنسية مؤخرًا بالضاحية الشمالية لباريس تمَّت بفضل معلومات استخباراتية قدَّمتها الأجهزة الأمنية المغربية لنظيرتها الفرنسية.

 

ونقلت المصادر ذاتها عن مصدر أمني تأكيده أنَّ محقِّقين أمنيين مغاربة حلوا بباريس ساعات بعد اعتداءات يوم الجمعة الماضي للمشاركة في التحقيقات التي أطلقت عقب الهجمات التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس.

 

وأوضح أنَّ الاستخبارات المغربية ساهمت بفعالية في كشفت ملابسات الهجمات وقدَّمت معلومات مهمة وساهمت في تحليل العديد من البيانات التي كانت حاسمة في تحديد مواقع بعض المشتبه في تورطهم في هجمات باريس أو الذين كانوا ينوون تنفيذ اعتداءات.

 

ونفذت عناصر من قوات نخبة الشرطة الفرنسية، أمس الأول الأربعاء، عملية واسعة النطاق في سان دوني شمال العاصمة الفرنسية، مستهدفين شقة يعتقد أنَّ الجهادي البلجيكي من أصل مغربي عبد الحميد أباعود الذي يشتبه بأنَّه مدبر اعتداءات باريس متحصن فيها.

 

وأعلنت السلطات الفرنسية، أمس الخميس، أنَّ أباعود قتل خلال المداهمة، وتمَّ تحديد هويته بعد مقارنة بصمات أصابعه.

 

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس، في 13 نوفمبر الماضي، سلسلة تفجيرات راح ضحيتها 129 شخص، وتبنّى تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش" هذه الهجمات.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان