رئيس التحرير: عادل صبري 01:11 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"انتفاضة القدس".. 17 قتيلا إسرائيليا بأعنف عمليات منذ 9 أعوام

انتفاضة القدس.. 17 قتيلا إسرائيليا بأعنف عمليات منذ 9 أعوام

شئون دولية

انتفاضة السكاكين فى وجه الاحتلال الصهيوني

منذ الأول من أكتوبر الماضي

"انتفاضة القدس".. 17 قتيلا إسرائيليا بأعنف عمليات منذ 9 أعوام

وكالات 20 نوفمبر 2015 10:46

ارتفع عدد القتلى الإسرائيليين من (المستوطنين والجيش) إلى 17 منذ الأول من أكتوبر الماضي يوم اندلاع "انتفاضة القدس" بعمليتي "تل أبيب" و"غوش عتصيون".

 

في حين أصيب عشرات الإسرائيليين بجراح مختلفة بعضهم في حال الخطر ما زالوا يرقدوا في المشافي الإسرائيلي.
 

 

وبدأت موجة العمليات بمقتل مستوطنين بعملية إطلاق نار إلى الشرق من نابلس شمال الضفة الغربية في الأول من تشرين أول/أكتوبر، والمستوطن القتيل خريج شعبة الاستخبارات بالجيش وحاخام معروف.
 

في حين قتلت زوجته معه حيث شغل والدها منصب كبير بوحدة هيئة الأركان الخاصة واشترك بعملية لتحرير الجندي المختطف نحشون فاكسمان من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس عام 1994.
 

وبعدها بيومين وقعت عملية طعن بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة، حيث استخدم منفذها الشهيد مهند حلبي من البيرة سكينًا قبل أن يستولي على سلاح أحد المستوطنين ليقتل اثنين ويصب 3 بجراح.
 

وتوالت بعد ذلك عمليات الطعن والدهس وإطلاق النار حيث أصيب نحو 20 إسرائيليا بجراح بعضها بحال الخطر الشديد.
 

وبعد أقل من 10 أيام على تلك العملية، وقعت عملية طعن وإطلاق نار مزدوجة بحافلة للمستوطنين بالقدس تسببت بمقتل 3 مستوطنين أحدهم حاخام وإصابة العشرات بجراح.
 

في حين وقعت عملية دهس وطعن في نفس اليوم بالجزء الغربي من القدس تسبب بمقتل مستوطن وإصابة آخرين بجراح.
 

في حين قتل 4 إسرائيليين بسلسلة من عمليات الطعن والدهس وإطلاق النار خلال الشهر الماضي ما رفع عدد القتلى إلى 11 و160 جريح.
 

كما قتل 6 إسرائيليين منذ بداية شهر تشرين ثاني/نوفمبر الحالي اثنان الجمعة الماضية بعملية إطلاق نار بالخليل و4 قتلوا نهار اليوم بتل أبيب و"غوش عتصيون".

وتوزعت العمليات على شتى أرجاء الأرض المحتلة من العفولة شمالاً وحتى ايلات جنوبًا مرورًا بالقدس التي كان لها نصيب الأسد من العمليات في البداية قبل انتقال ثقل العمليات لمناطق جنوب الضفة وبخاصة الخليل.
 

ووصف جهاز المخابرات الإسرائيلي (الشاباك) موجة العمليات الأخيرة بالأعنف منذ 9 سنوات، أي منذ نهاية انتفاضة الأقصى واستكمال بناء الجدار الفاصل وأن معطيات شهر أكتوبر من العمليات توازي ضعفي العمليات التي وقعت العام 2013 بالعام كاملاً.
 

كما شهدت الموجة الحالية استئناف الحكومة الإسرائيلية لسياسة هدم منازل منفذي العمليات حيث هدم مؤخراً 5 منازل تعود لمنفذي عملية نابلس ورام الله.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان