رئيس التحرير: عادل صبري 05:20 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الأمم المتحدة تنتقد تضييق إيران على النشطاء والصحفيين

الأمم المتحدة تنتقد تضييق إيران على النشطاء والصحفيين

شئون دولية

الأمم المتحدة قلقة من التضييق قمع الحريات فى ايران

الأمم المتحدة تنتقد تضييق إيران على النشطاء والصحفيين

وكالات 20 نوفمبر 2015 09:28

أقرت لجنة حقوق الإنسان بالجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا ينتقد إيران لتضييقها الخناق على النشطاء والصحفيين والمعارضين واستخدامها المتزايد لعقوبة الإعدام وهو توبيخ رفضته طهران ووصفته بأنه “حالة رهاب من إيران”.

 

وبحسب رويترز وافقت اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي تضم 193 دولة على القرار غير الملزم الذي أعدته كندا في جلستها مساء الخميس. وأيدت القرار 76 دولة مقابل اعتراض 35 فيما امتنعت 68 دولة عن التصويت.

 

ولم يقتصر القرار على توجيه الانتقاد بل أشاد بتعهدات الرئيس الإيراني حسن روحاني “بشأن قضايا حقوق الإنسان المهمة خاصة الحد من التمييز ضد النساء والأقليات العرقية وإتاحة قدر أكبر من حرية التعبير.”
 

لكن القرار أشار إلى “زيادة مقلقة” في تنفيذ عقوبة الإعدام في الجمهورية الإسلامية وقال إن طهران مستمرة في إعدام القصر في انتهاك للاتفاقيات الدولية التي وقعتها.
 

ووصف السفير غلام حسين دهقاني نائب مبعوث إيران لدى الأمم المتحدة القرار بأنه “تشويه انتقائي ومسيس للحقائق” لا يعكس “سوى محض تكهنات وأقاويل لا أساس لها… وحالة رهاب من إيران.”
 

وانتقد بشدة كندا التي صاغت القرار قائلا إنها “تواصل دون كلل سياسة متعمدة للتحريض” على إيران.


رجوي تدعو لإحالة ملف حقوق الإنسان في إيران لمجلس الأمن ورحبت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي بهذا القرار الأممي وأكدت على ضرورة إحالة ملف جرائم نظام طهران إلى مجلس الأمن الدولي وتقديم مسؤوليه إلى العدالة.

وأضافت رجوي من مقرها في باريس في بيان أن قرار الإدانة هذا وهو الثاني والستين للأمم المتحدة لشجب عمليات انتهاك حقوق الانسان في إيران، مع أنه "يشمل فقط جانبا من جرائم نظام الملالي، غير انه يعد وثيقة فاضحة أخرى عن نظام هو نظام الإجرام برمته الذي يحاول الاستمرار بسلطته بالإعدامات وممارسة التعذيب والتنكيل التعسفي أمام شعب يطالب باسقاطه".

وشددت رجوي على وجوب إحالة ملف جرائم النظام الإيراني ومنها (120) ألف حالة إعدام سياسي و (7) مجازر في مخيمي أشرف وليبرتي للاجئي منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في العراق إلى مجلس الأمن الدولي لاتخاذ تدابير ملزمة ورادعة وتقديم مسؤولي هذه الجرائم التي تعتبر جرائم ضد الإنسانية إلى العدالة.


اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان