رئيس التحرير: عادل صبري 12:13 مساءً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

ذخيرة ومواد كيماوية في منزلي بلجيكيين على صلة بـ"تفجيرات باريس"

ذخيرة ومواد كيماوية في منزلي بلجيكيين على صلة بـتفجيرات باريس

شئون دولية

تفجيرات باريس

ذخيرة ومواد كيماوية في منزلي بلجيكيين على صلة بـ"تفجيرات باريس"

وكالات 17 نوفمبر 2015 16:26

عثرت الشرطة البلجيكية، الثلاثاء، على ذخائر ومواد كيماوية يمكن استخدامها في تصنيع قنبلة في منزلي بلجيكيين في بروكسل اعتقلا للاشتباه بصلتهم في "هجمات باريس"، بحسب ما كشفت وسائل إعلام بلجيكية.

 

وفيما رفض مكتب الإدعاء العام التعليق على التقارير، فإنَّ محامي الرجلين قالا إنَّهما بريئان، وأنَّهما تورطا في القضية لأنَّهما سافرا بالسيارة إلى باريس، السبت؛ لإحضار صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي الهارب، بعد أن اتصل بهما قائلاً إنَّ سيارته تعطلت.

 

واعتقلت السلطات البلجيكية الرجلين للاشتباه في ارتكابهما "جرائم إرهابية" ذات صلة بالهجمات التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس.

 

وقالت صحيفة "ديرنيير أور"، التي لم تكشف عن مصدرها، إنَّه عثر في منزلي الرجلين المحتجزين على مادة نترات الأمونيوم المستخدمة في الأسمدة.

 

وأضافت أنَّ الشرطة عثرت على ذخيرة في منزل أحد الرجلين، بينها طلقات رصاص لبندقية كلاشينكوف من النوع الذي استخدمه المهاجمون في باريس.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنَّ الرجلين المعتقلين نفيا شراءها لتصنيع متفجرات.

 

ورفضت محامية أحد الرجلين، الذي لم يكشف عن اسمه، التعليق، وقالت إنَّها لم تطلع على تقرير الشرطة بعد، بينما قال محامي الرجل الثاني، واسمه محمد عامري، إنَّ موكله لا علم له بأي مؤامرة.

 

وإبراهيم، الشقيق الأكبر لصلاح عبد السلام، من بين سبعة رجال فجروا أنفسهم في باريس بأحزمة ناسفة بدائية الصنع.

 

وتعرَّضت العاصمة الفرنسية باريس، مساء يوم الجمعة الماضي، سلسلة هجمات متفرقة في مناطق متزامنة، أسفرت عن سقوط 129 قتيلاً و349 مصابًا، وتبنَّاها فيما بعد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان