رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

العفو الدولية تنتقد "النظام القضائي الصيني"

العفو الدولية تنتقد النظام القضائي الصيني

شئون دولية

محكمة صينية

العفو الدولية تنتقد "النظام القضائي الصيني"

وكالات 12 نوفمبر 2015 14:01

انتقد تقرير لمنظمة العفو الدولية، نظام العدالة الجنائي في الصين، لـ "اعتماده بشكل كبير على الاعترافات القسرية من خلال اتباع أساليب التعذيب وسوء المعاملة، إضافة لتعرض المحامين في كثير من الأحيان للمضايقة، أو التهديد، أوالاعتقال، وربما التعذيب".

 

 ونوّه التقرير الذي صدر، اليوم الخميس، إلى بطء إصلاحات العدالة الجنائية الذي تشرف عليه الحكومة الصينية، الرامية لاجتثاث جذور ممارسات انتزاع اعترافات المشتبه بهم تحت التعذيب.

 

وأشار التقرير إلى  استمرار "الشرطة والنيابة العامة والمحاكم في إحباط محاولات محامي الدفاع التحقيق في حالات تعذيب موكليهم"، لافتاً أن "المحاكم عامةً ترفض بشكل روتيني إدعاءات التعذيب، إن لم يتمكن المتهمون من إثبات صحتها".


وتساءل باتريك بون، الباحث الصيني"كيف يتحلى المشبه بهم بالأمل، في ظل نظام يتعرض فيه أحياناً المحامون أنفسهم للتعذيب على يد الشرطة؟".
 

وأضاف التقرير"إن كانت الحكومة جادة في تحسين حالة حقوق الإنسان في البلاد، يجدر بها البدء بمحاسبة قوات الأمن الذين يرتكبون انتهاكات".

كما انتقد التقرير عدم حماية المعتقلين، في حال اشتبهت الشرطة بإنتمائهم لفئات سياسية معينة، ومنهم المعارضون السياسيون والمحامون في مجال حقوق الإنسان أو أشخاص من الأقليات العرقية مثل التبت والأويغور.

تجدر الإشارة أن السلطات الصينية تمارس ضغوطا على أتراك الأويغور في إقليم "تركستان الشرقية"، ذي الغالبية التركية المسلمة، والذي يعرف أيضا باسم "شينجيانغ - الحدود الجديدة"، وتسيطر عليها الصين منذ العام 1949.

وسلط التقرير الضوء على حالة إلهام توهتي، مؤسس موقع الأويغورالالكتروني وهو أحد منتقدي سياسات بكين بشأن الأويغور، الذي فقد 16 كيلوغراما، أثناء احتجازه في منطقة شينجيانغ، داخل مركز بمدينة أورومتشي عاصمة المنطقة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان