رئيس التحرير: عادل صبري 01:45 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

العدالة والتنمية يشكل الحكومة التركية الرابعة

العدالة والتنمية يشكل الحكومة التركية الرابعة

شئون دولية

الانتخابات البرلمانية التركية

العدالة والتنمية يشكل الحكومة التركية الرابعة

أحمد درويش 01 نوفمبر 2015 19:11

أسفرت النتائج النهائية "غير الرسمية" في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في تركيا أمس الأحد، عن حصول حزب العدالة والتنمية على 59 مقعدًا برلمانيا جديدا، انتزعهم من الأحزاب المعارضة ليرفع عدد مقاعده في البرلمان من 258 إلى 317.

 

وبحسب النتائج انتزع "العدالة والتنمية" 18 من مقاعده الجديدة من حزب الشعوب الديمقراطي (غالبية أعضائه من الأكراد)، و37 مقعدا من حزب الحركة القومية، و4 مقاعد من حزب الشعب الجمهوري.


كما تمكن من رفع نسبة الأصوات التي حصل عليها بمقدار 8.61%، لترتفع تلك النسبة من 40.87% في انتخابات 7 يونيو الماضي، إلى 49.48% .

 

الحركة القومية يقفد نصف مقاعده

وفقد حزب الحركة القومية نصف مقاعده في البرلمان في الانتخابات، لينخفض عدد مقاعده من 80 إلى 40، وذهب 37 من المقاعد التي فقدها إلى حزب العدالة والتنمية، حيث انخفضت نسبة الأصوات التي حصل عليها من 16.29% في انتخابات يونيو إلى 11.90% في انتخابات الأمس.

 

الشعوب الديمقراطي يخسر مليون صوتا

وتراجعت نسبة أصوات حزب الشعوب الديمقراطي المعارض (غالبية أعضائه من الأكراد)، إلى 10.66%، بعد أن كانت 13.1% في انتخابات 7 يونيو الماضي.

 

وحسب النتائج غير الرسمية المعلنة، فإن حزب الشعوب الديمقراطي فقد مليون صوتًا من إجمالي أصواته، التي حصل عليها في الانتخابات السابقة، والبالغ عددها 6 ملايين و57 ألفًا و500 صوت.

 

وفقد الحزب أصواتًا في المدن الشرقية والشمالية الشرقية، التي احتل فيها المرتبة الأولى في انتخابات 7 يونيو، حيث انخفضت نسبة أصواته في ولاية ديار بكر من 79% إلى 71.98%، وفي ولاية وان من 74.8% إلى 64.97%، وفي ولاية أورفا من 38.5% إلى 28.35%.

 

وانخفض عدد نواب الحزب في البرلمان من 80 في انتخابات 7 يونيو إلى 59  في انتخابات أمس.

 

ولم يتمكن "العدالة والتنمية" من الفوز بأي مقعد في ثلاث ولايات تركية فقط هي هكاري وشرناق وتونجَلي، شرقي وجنوب شرقي تركيا، في حين تمكن الحزب من الفوز بمقعد واحد عن كل من ولايتي "أغري" و"إغدير"، لم يتمكن من الفوز بأي مقعد عنهما في انتخابات 7 يونيو.

 

رئيس المعارضة التركية يهنئ داود أوغلو

وهنأ رئيس حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارصة، كمال قليجدار أوغلو، اليوم الاثنين، رئيس حزب العدالة والتنمية، رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، لفوز حزبه في الانتخابات العامة.

 

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء، أن قليجدار أوغلو، أجرى اتصالا هاتفيا مع داود أوغلو، هنأه خلالها بفوز حزبه في الانتخابات العامة الأخيرة.

 

 

التهاني والانتقادات والصمت الدولي

وتوالت التهاني الدولية على حزب العدالة والتنمية حيث كانت أولى الدول المهنئة جيبوتي، وكذلك توالت الترحيبات من الفصائل الفلسطينية ، حيث تقدمت حركة حماس وحركة الجهاد الإسلامية وكذلك خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري بالتهنئة لرئيس حزب العدالة والتنمية أحمد داود أوغلو بالفوز بالانتخابات. وكذلك هنأ المجلس الأوروبي.

 

فيما لم تصدر أي دولة عربية تهنئة للحزب باستثناء قطر، التي رحبت بعملية الانتخابات ونزاهتها. فيما انتقدت نائبة رئيس البرلمان الألماني وزعيمة حزب الخضر "كلاوديا روس" نتائج الانتخابات والتي قالت إنها يوم أسود في تاريخ تركيا.

 

فوز "العدالة والتنمية" يتصدر عناوين الصحف

وتصدرت نتائج الانتخابات البرلمانية المبكرة، التي أجريت في تركيا اهتمامات معظم الصحف العربية والخليجية والمواقع الإلكترونية الدولية الناطقة باللغة العربية، والصادرة اليوم الإثنين.


وفيما أبرزت جميع الصحف في عناوينها وتغطياتها أن نتيجة الانتخابات التي أظهرت فوز حزب "العدالة
والتنمية" الحاكم بالغالبية المطلقة، تتيح له تشكيل الحكومة منفردًا، قدمت أخرى قراءات لتلك النتائج، معتبرة أن "الشعب اختار الاستقرار وعاقب المتطرفين سياسيًا".

 

واحتل خبر فوز العدالة والتنمية عناوين ومانشيتات الصفحات الأولى لعدد من الصحف من بينها "العربي الجديد" اللندنية، و"القدس العربي" اللندنية، و"الشرق الأوسط"، و"الرياض"، و"الحياة" السعودية، و"الشرق"، و"الوطن" القطريتين. كما أبرزته كل من مواقع "الجزيرة نت"، و"العربية نت"، "وبي بي سي" عربي، في الواجهات الرئيسية لمواقعهم الإلكترونية.

 

وتناولت الصحف القطرية الأربعة (الشرق، والوطن، والراية، والعرب) فوز حزب العدالة والتنمية، فيما كان الفوز هو محور افتتاحية جريدة "الشرق".

 

جريدة "الشرق الأوسط" السعودية، فقد عنونت تغطيتها حول الانتخابات التركية بـ "الأتراك يعودون إلى «بيت العدالة».. والقوميون أكبر الخاسرين.. اختاروا الاستقرار على معادلة الحكومات الائتلافية".

 

وقالت الصحيفة إن "تركيا عادت إلى بيت «حزب العدالة والتنمية»، بعد مغامرة استمرت أقل من 5 أشهر، خسر خلالها الحزب الذي يحكم البلاد منذ عام 2002 الأكثرية البرلمانية التي تخوله تشكيل الحكومة، حيث عاشت فيها البلاد أسوأ أزماتها السياسية والاقتصادية والأمنية".

 

الصحافة العالمية

انعكس نجاح حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البرلمانية التركية، أمس الأحد، وحصل فيها على نسبة 49.4 بالمئة، حسب نتائج غير رسمية، صدى واسعًا في الإعلام العالمي الذي أولى اهتماماً كبيراً لسير العملية الانتخابية في تركيا.

 

وعنونت صحيفة "واشنطن بوست" خبر الانتخابات التركية على أنّه نجاح سياسي كبير للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بينما ذكرت صحيفة، "وول ستريت جورنال"، أنّ العودة القوية لحزب العدالة والتنمية، "ضاعفت من آمال الرئيس أردوغان في ترسيخ قوته". 

 

كما أوضحت صحيفة نيويورك تايمز أنّ النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية التركية تعتبر بمثابة عودة قوية لحزب العدالة والتنمية، وأنّ الحزب تمكّن من الحصول على أغلبية المقاعد في البرلمان، الأمر الذي سيتيح له إمكانية تشكيل الحكومة بمفرده خلال المرحلة القادمة، "وبالتالي سيتمكن الرئيس أردوغان من ترسيخ سياساته في تركيا".

 

وأفادت الصحيفة، خلال تقييمها لنتائج الانتخابات البرلمانية، أنّ "الشعب التركي أبدى موافقته على سياسة الرئيس أردوغان ضدّ الميليشيات الكردية، وذلك من خلال منح الأغلبية لحزب العدالة والتنمية".

 

من جانبها صرّحت وكالة "اسوشيتد برس" الأمريكية أنّ "النتائج الأولية تشير إلى اكتساح العدالة والتنمية منافسيه في الانتخابات البرلمانية" وأنه "تمكّن من استعادة مقاليد حكم البلاد بمفرده".

 

وأضافت الوكالة أنّ "تصريحات الرئيس أردوغان وحزب العدالة والتنمية بوجوب تفرّد حزب واحد في الحكم من أجل نجاح مكافحة التنظيمات الارهابية، لاقت قبولاً لدى الشارع التركي".  

 

نتائج التصويت

صورة من نتائج الفرز

 

اقرأ أيضًا:
تركيا&catid=149:&Itemid=247">نائب رئيس البرلمان الألماني: الانتخابات يوم أسود لتركيا

تركيا-حزب-الشعوب-الكردي-يفقد-مليون-صوت-انتخابي&catid=149:&Itemid=247">تركيا.. حزب الشعوب "الكردي" فقد مليون صوت انتخابي

تركيا-وعملتها-تنتعشان-بعد-نتائج-الانتخابات&catid=35:&Itemid=155">بعد فوز حزب أردوغان.. بورصة تركيا تنتعش

تركيا&catid=149:&Itemid=247">بالصور.. احتفالات أنصار حزب ‏العدالة والتنمية‬ في تركيا
تركيا&catid=9:&Itemid=103">الجهاد: الانتخابات "خيبة أمل" لمن راهن على عدم استقرار تركيا
بث مباشر .. الاتراك يحتفلون بفوز العدالة والتنمية بالأغلبية البرلمانية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان