رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أمريكا : القوة الخاصة فى سوريا لن تزيد عن 50 جنديًا

أمريكا : القوة الخاصة فى سوريا لن تزيد عن 50 جنديًا

شئون دولية

المتحدث باسم البيت الأبيض

أمريكا : القوة الخاصة فى سوريا لن تزيد عن 50 جنديًا

30 أكتوبر 2015 23:46

أعلنت واشنطن، أمس الجمعة، أنها ستقوم بإرسال أقل من 50 عنصرًا من قوات العمليات الخاصة إلى سوريا في مهمة “غير قتالية”، تشمل تدريب ومساعدة قوات المعارضة السورية في محاربة تنظيم داعش.

 

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض “جوش إيرنست”، أمس، إن القوات المرسلة إلى سوريا “ليس لها مهمة قتالية”، مشيرًا إلى معارضة الرئيس “باراك أوباما” لعمليات برية واسعة النطاق، قائلًا، “لو كنا نريد مهمة قتالية، كنا على الأغلب سنرسل أكثر من 50 مقاتلًا على الأرض”.

 

وأشار “إيرنست” إلى أن سوريا “منطقة خطرة عالميًا، وهم (المقاتلون الأمريكيون) معرضون للخطر، ولا يمكن إنكار ذلك”.

 

ورفض “إيرنست”، اعتبار إرسال هؤلاء المقاتلين “تغييرًا في الاستراتيجية”، لافتًا إلى أن “استراتيجيتنا في سوريا لم تتغير، وجوهر استراتيجيتنا العسكرية في سوريا هو بناء القوات المحلية، لتنقل المعركة البرية إلى داعش داخل بلادهم”.

 

وأضاف، أن إرسال القوات الأمريكية إلى سوريا هو “لتكثيف الدعم عن طريق تقديم عدد قليل من طاقم قوات العمليات الخاصة، لتقديم المشورة والمساعدة على الأرض فيما يقاتلون هم (المعارضة السورية) داعش”.

ورفض “إيرنست” الادلاء بمزيد من التفاصيل المتعلقة بالعملية لأسباب “أمنية”.

 

هذا واستبعد متحدث البيت الأبيض أن تقوم القوات الروسية باستهداف القوات الامريكية قائلاً “هنالك احتمال ضئيل في أن يحصل صدام بينهما ولقد اشتركنا في مباحثات تكتيكية على مستوٍ مصغر مع الجيش الروسي لتنظيم نشاطاتنا (العسكرية في سوريا)”.

وبيّن أن الجيش الروسي “يركز بشكل حصري تقريباً على مناطق في سوريا حيث لايوجد حضور لمقاتلي داعش، بينما ستقوم طواقم العمليات الخاصة للولايات المتحدة ستعمل بالتدريب والمساعدة وتقديم للمشورة لقوات المعارضة التي تقاتل داعش”.

وبدأ الطيران الروسي عملياته في سوريا نهاية الشهر الماضي بدعوى ضرب أهدافٍ لداعش فيما تصر الولايات المتحدة على أن 90% من الغارات الروسية تشمل مواقع لا صلة لها بداعش.

وبينما أكتفى “إيرنست” بالقول إن الحرب ضد داعش “ليست قصيرة الأمد” في رد على سؤال صحفي حول المدة التي ستبقى خلالها القوات الخاصة في سوريا، إلا أن مصدر مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) رفض الكشف عن اسمه قال في تصريح للصحفيين إن القوات الخاصة ستبقى في سوريا مدة 60 يوماً.

وأضاف مسؤول البنتاغون أنهم “لن يكونوا مسؤولين عمن يقومون بإرسال بيانات واحداثيات أهداف داعش التي يراد منهم ضربها”، مؤكداً على أنهم سيتخذون موقعاً ثابتاً في أحدى مراكز المعارضة السورية”، دون الادلاء بمزيد التفاصيل

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان