رئيس التحرير: عادل صبري 08:30 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تايلاند.. إحالة متهمين للنيابة العسكرية على خلفية "هجوم بانكوك"

تايلاند.. إحالة متهمين للنيابة العسكرية على خلفية هجوم بانكوك

شئون دولية

انفجار بانكوك

تايلاند.. إحالة متهمين للنيابة العسكرية على خلفية "هجوم بانكوك"

وكالات 28 أكتوبر 2015 19:29

أرسل محققو الشرطة التايلاندية، الأربعاء، ملف التحقيق المتعلق بهجوم بانكوك في أغسطس الماضي، والمكون من ثمانية آلاف صفحة، إلى المدّعين العسكريين، حيث يوجه الاتهام لمشتبهين اثنين.

 

وقال الجنرال سريوارا رانج سيبرا ماناكول، نائب قائد الشرطة، في تصريحاتٍ له، الأربعاء، إنَّ المحققين على ثقة أن الأدلة قوية بشكل كافٍ لتوجيه اتهامات صنع قنابل والقتل العمد مع سبق الإصرار إلى اثنين من المتهمين على خلفية الهجوم.

 

وأضاف أنَّ الملف سلَّط الضوء على دافع الانفجار المتعلق بشبكة الاتجار بالبشر، ولا يرتبط بدوافع قومية الأويغور "عرقية تركية، ينتمي إليها المتهمين الاثنين".

 

ومنذ بداية التحقيق، تمَّ إصدار قرابة 17 مذكرة اعتقال على ذمة القضية، إلا أنَّ اثنين فقط تمَّ القبض عليهم، هما بلال محمد صيني الأصل قال إنَّه مواطن تركي، ويوسف ميرايلي وهو صيني الأصل أيضًا.

 

وقالت الشرطة إنَّها حصلت على اعترافات من بلال محمد بزرع قنبلة في مزار "إيراوان"، ومن يوسف ميرايلي بقيامه بتجميعها وتفجيرها.

 

وسبق أن تكهن محللون أنَّ التفجير كان هجومًا انتقاميًّا من قبل أنصار"الأويغور"؛ تعبيرًا عن غضبهم لسوء المعاملة التي تعرَّض لها مواطنوهم أثناء ترحيلهم بشكل قسري إلى الصين في يوليو الماضي، إلا أنَّ الشرطة التايلاندية أكدت أنَّ التفجير عمل انتقامي مرتبط بشبكة تهريب البشر، عقب الحملة التي أطلقتها السلطات التايلاندية في مايو الماضي، لإنهاء الاتجار بالبشر في البلاد.

 

ووقع تفجير قرب معبد "أراوان" في العاصمة التايلاندية بانكوك، في 17 أغسطس الماضي، أسفر عن مقتل 20 شخصًا، معظمهم من السياح، وإصابة أكثر من 120 آخرين بجروح، بحسب ما أعلنه مسؤولون تايلانديون آنذاك.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان