رئيس التحرير: عادل صبري 12:27 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

وزير دفاع جنوب السودان: وقوف أوغندا معنا فى الحرب مبدأ أفريقى

وزير دفاع جنوب السودان: وقوف أوغندا معنا فى الحرب مبدأ أفريقى

شئون دولية

سيلفا كير رئيس جنوب السودان

وزير دفاع جنوب السودان: وقوف أوغندا معنا فى الحرب مبدأ أفريقى

وكالات 22 أكتوبر 2015 23:20

قال وزير الدفاع بدولة جنوب السودان الفريق أول "كوال منجانق جوك"، إن "وقوف الجيش الأوغندى فى الحرب مع الجيش فى جنوب السودان أتت من المبدأ الأفريقى القائم على غوث الجار أولا بأول".

 

جاء ذلك خلال المراسم التي نظمها، أمس الخميس، الجيش فى جنوب السودان،  بالتعاون مع نظيره الأوغندى، بمطار جوبا ، بمناسبة انسحاب الجيش الاوغندى من البلاد بحضور عدد من ضباط الجيش من الجانبين.

وأشار المسؤول العسكري، إلى العلاقات التي تربط بين البلدين، وقال في هذا السياق "العلاقة بين جنوب السودان  وأوغندا هى علاقة أخوية"

 

من جانبه قال قائد الجيش الأوغندى في جنوب السودان العميد "كاينجا موهانقا"، خلال المناسبة ذاتها، إن تدخلهم عسكريا "أتى بدافع أن حدوث أى مشكلة فى جنوب السودان سيؤثر على أوغندا، وأن جيش الجنوب يساعد أوغندا فى محاربة عناصر جيش الرب، وأوغندا ستتواجد داخل أراضى جنوب السودان لمحاربة تلك العناصر".

 

وفي السياق ذاته قال رئيس هيئة أركان الجيش فى جنوب السودان الفريق أول "بول ملونق اوان"، إن جنوب السودان كان فى أشد الحاجة لوجود الجيش الاوغندى خاصة بعد المحاولة الانقلابية التى قام بها نائب الرئيس السابق "رياك مشار"، على حد قوله، ومحاولتهم السيطرة على المواقع الاستراتجية بالبلاد .

 

أما وزير الأمن القومى بجنوب السودان الفريق أول "ايزك مأمور"  فقد قال إن "دور أوغند فى الحرب بجنوب السودان، امتداد لدور الدول المجاورة  مثل أثيوبيا وإريتريا اللتين وقفتا وحاربتا بجانب جنوب السودان، وقدمتا العديد من الأرواح، حتى نال جنوب السودان استقلاله".

 

يذكر أن حكومة جنوب السودان، قد أعلنت يوم الثلاثاء الماضي، أن الجيش الأوغندي بدأ انسحابه من البلاد، في إطار اتفاق سلام وقع في آب/أغسطس الماضي بين الطرفين اللذين يخوضان نزاعاً منذ قرابة السنتين.

وينص اتفاق بين حكومة جنوب السودان وحكومة أوغندا، على أن تنسحب القوات الأوغندية من جنوب السودان، وبالفعل بدأت عملية الإنسحاب  منذ الحادى والعشرين من هذا الشهر فى "بور" بولاية "جونقلى" حيث توجد قاعدة للجيش الاوغندى هناك.

 

وبموجب الاتفاق المبرم في أغسطس الماضي بين رئيس جنوب السودان "سلفاكير ميارديت" ونائبه االسابق "رياك مشار"، فإنه كان يتوجب أن تغادر القوات الأوغندية جنوب السودان مطلع الشهر الحالي.

 

وكانت القوات الأوغندية قد دخلت جنوب السودان دعماً لحكومة "سلفاكير"، وذلك بعد أربعة أيام من نشوب الحرب بينه وبين "مشار" فى الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر 2013 ، إذ لعب جنود أوغندا دوراً رئيساً في الدفاع عن العاصمة جوبا، ورد هجمات المتمردين في مناطق أخرى من البلاد.

 

ووصلت عدد تلك القوات إلى سبع ألاف بحلول شباط/فبراير من العام2014، وحسب اتفاق السلام الموقع  بوساطة «الهيئة الحكومية للتنمية» (إيغاد)  من المقرر أن تحل محل الجنود الأوغنديين في جنوب السودان قوة محايدة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان