رئيس التحرير: عادل صبري 11:39 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"حالة وفاة" تحرم "نائب أوباما" من خوض انتخابات الرئاسة

حالة وفاة تحرم نائب أوباما من خوض انتخابات الرئاسة

شئون دولية

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

"حالة وفاة" تحرم "نائب أوباما" من خوض انتخابات الرئاسة

وكالات 21 أكتوبر 2015 19:01

أعلن جوزيف بايدن نائب الرئيس الأمريكي باراك أوباما عدم الدخول في التنافس من أجل ترشيح الحزب الديمقراطي له للانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع إجراؤها عام 2016، مفسحًا بذلك المجال لرفع شعبية هيلاري كلينتون الأكثر حظًا بحسب استطلاعات الرأي.

 

وفي خطاب بالبيت الأبيض، الأربعاء، حضره الرئيس أوباما، قال بايدن: "أعتقد أننا متأخرون زمنيًّا بشأن الوقت اللازم لتنفيذ حملة انتخابية حقيقية".

 

وأوضح نائب الرئيس الأمريكي، الذي فقد مؤخرًا نجله البالغ من العمر 46 عامًا إثر سرطان في الدماغ، الدور الذي لعبه وفاة ابنه في تراجعه عن التنافس للترشح عن الحزب الديمقراطي، قائلًا: "لا أستطيع رفض الترشح لو لم تكن عائلتي مستعدة، لكن الجيد في الأمر أنَّها وصلت هذه المرحلة".

 

وأكد نائب الرئيس، الذي كان قد خسر الانتخابات مرتين: "رغم أنَّني لن أترشح إلا أنَّني لن أبقى صامتًا كذلك، وأنوي أن أتحدث بصوت عالٍ وبقوة للتأثير قدر ما أستطيع، لصالح الحزب".

 

ومنذ بدء تقدم المتنافسين للترشح خلال الفترة الماضي، كانت توقعات الخبراء والمختصين بالانتخابات الأمريكية تشير إلى احتمال دخول نائب الرئيس الأمريكي المنافسة في حزبه، وهو أمر كان يتوقع أن يشكِّل أزمة لهيلاري كلينتون التي تربعت على المركز الأول بفارق يزيد بـ 25 نقطة عن أقرب المرشحين لها وهو عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي لولاية فيرمونت بيرني ساندرز، بحسب استطلاعات رأي، إلا أنَّ بايدن الذي حظي بـ 17 نقطة في الأفضلية رغم عدم دخول المنافسة، سرعان ما أثار موجة من التنبؤات أنه لن يدخل سباق الترشح إثر عدم مشاركته في المناظرة الأولى لمتنافسي حزبه.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان