رئيس التحرير: عادل صبري 12:37 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ألمانيا تقر حزمة من القوانين الجديدة خاصة بسياسة اللجوء

ألمانيا تقر حزمة من القوانين الجديدة خاصة بسياسة اللجوء

شئون دولية

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

ألمانيا تقر حزمة من القوانين الجديدة خاصة بسياسة اللجوء

وكالات 21 أكتوبر 2015 18:42

وافق مجلس الولايات الاتحادي، بعد تصديق البرلمان الألماني، على حزمة القوانين الجديدة خاصة بسياسة اللجوء التي سوف تكون سارية من الأول من نوفمبر، وهذه الحزمة تتضمن إجراءات لجوء أسرع وإجراءات أسهل لإعادة اللاجئين المرفوض طلبهم إلى بلادهم فضلاً عن مزيد من الدعم للولايات والمحليات ودمج سريع في سوق العمل.

 

وذكر بيان وزَّعه المركز الألماني للأعلام بالقاهرة، الأربعاء، أنَّ الحكومة الألمانية ستدرس طلبات 800 ألف شخص سيقدمون هذا العام طلبات لجوء في البلاد وأنَّها أكثر دولة قبولًا للاجئين بفارق كبير مقارنة بدول الاتحاد الأوروبي الأخرى، مؤكدةً الحاجة إلى إقامة بسرعة مراكز استقبال للاجئين في إيطاليا واليونان وتوحيد معايير القيد والتسكين والرعاية الطبية.

 

ونقل البيان تأكيد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بأهمية التعديلات، وقالت: "لن تكون كافية وحدها لحل أزمة اللاجئين، لأنَّ الأمر يتطلب أكثر من ذلك، إذ يجب أن يتبع ذلك إقرار مزيد من التعديلات القانونية، والأمر المهم في المقام الأول هو وجود عمل أوروبي مشترك، والتصدي لأزمة اللاجئين ليس جهدًا على المستوى الوطني وحسب، بل اختبار تاريخي لقوة أوروبا".

 

وأضافت: "ليس بوسعنا أن نحل هنا في ألمانيا أزمة الحروب الأهلية والكوارث الإنسانية المماثلة، لذلك يظل من الضروري تعزيز المساعدات في أماكن الأزمات، ومن المهم أيضًا أن يتوافر لدى الأشخاص وخصوصًا في شمال أفريقيا الثقة في مستقبل أفضل للحياة."

 

ونوَّه البيان إلى أنَّ ألمانيا تقدم المساعدات في إطار ثنائي وبالتعاون مع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي وتتركز المساعدات الألمانية على تقديم المساعدة في مكان الأزمة، وبخاصةً عن طريق مجابهة أسباب اللجوء ودعم مناطق استقبال اللاجئين.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان