رئيس التحرير: عادل صبري 07:41 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نتنياهو وكي مون يناقشان الأوضاع في الأراضي الفلسطينية

نتنياهو وكي مون يناقشان الأوضاع في الأراضي الفلسطينية

شئون دولية

أوباما و أوبك

نتنياهو وكي مون يناقشان الأوضاع في الأراضي الفلسطينية

وكالات 20 أكتوبر 2015 23:56

عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في مدينة القدس، مساء أمس الثلاثاء، اجتماعا مع الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون"، لمناقشة آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي مشترك مع المسؤول الأممي، عقب لقاء ثنائي جمع بينهما "زيارتكم تأتي في فترة صعبة على إسرائيل، فخلال الأسابيع الماضية تعرّض، المواطنون الإسرائيليون إلى عمليات دهس وإطلاق نار وطعن، هذا يرجع إلى انضمام الرئيس عباس إلى المزاعم الكاذبة،  التي تروجها داعش وحماس، من أن إسرائيل تهدد المسجد الأقصى".
 

وأضاف "نتنياهو" قائلا، بحسب بيان صادر عن مكتبه وصلت الأناضول نسخة منه، "الفلسطينيون يعملون من أجل إقناع اليونسكو، بإنكار الصلة التاريخية التي تربط الشعب اليهودي بحائط المبكى"(السمى التهويدي لحائط البراق)، هذه هي تهديدات حقيقية للوضع القائم" .
 

وعن سبب الأحداث قال "نتنياهو": "الإرهابُ، ليس المستوطنات، أوعملية السلام، إن  سبب الإرهاب هو الطموح الفلسطيني الرامي لتدمير إسرائيل، والرئيس عباس يواصل، صب الزيت على النار، فلم يدن أي من العمليات إلتي ارتكبت بحق الإسرائيليين".  
 

من جانبها نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة (الرسمية) عن "كي مون" قوله في المؤتمر الصحفي، "أُدين العمليات الفلسطينية، وأُرسل التعازي لأسر القتلى اليهود" .
 

وأضاف "كي مون" قائلا "لقد قمت بإبداء قلقي، للرئيس عباس حيال الأوضاع، واتهم حماس والجهاد الاسلامي بتسميم الأوضاع في الأراضي الفلسطينية ".

وختم المسؤول الأممي حديثه قائلا إن "موجة العنف لا يمكن وقفها، إلا بالعودة  للمفاوضات والسلمية "
 

ووتأتي زيارة "بان كي مون" في وقت تدور فيه مواجهات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، مستمرة منذ الأول من أكتوبر الجاري، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان