رئيس التحرير: عادل صبري 01:33 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ساسة ألمان يهاجمون حركة "بيغيدا" المتطرفة

ساسة ألمان يهاجمون حركة "بيغيدا" المتطرفة

وكالات 20 أكتوبر 2015 23:20

تبنى ساسة ألمان في برلين، موقفاً حازماً ضد حركة اليمين المتطرفة “بيغيدا”، عقب مسيرات الذكرى السنوية الأولى لتأسيسها، الموافق أول أمس الإثنين.

 

وصرّح سيغمار غابرييل، نائب المستشارة الألمانية، في حديثه لصحيفة (سود دويتشه) الصادرة الثلاثاء، “أن الحركة تستطرد في تطرفها يوم بعد يوم”، مضيفاً بالقول “بيغيدا غدت حركة اليمين الشعبوية، وحتى اليمين المتطرف في بعض الأحيان، لقد أصبحت خزاناً للكراهية العنصرية تجاه الأجانب”.
 

 

واعتبر غابرييل “أن الجماعة (بيغيدا)  تستخدم لغة الخطابة النازية وتطعن في المبادئ الأساسية للديمقراطية”، وفقاً لتعبيره.
 

في السياق ذاته، أكد رئيس كتلة الديمقراطيين المسيحيين البرلمانية، فولكر كاودر، لصحيفة “باسوار نوين”، أن “ألمانيا أمست بحاجة للحزم في مواجهة العنف وخطاب الكراهية.
 

من جانبها، دعت ياسمين فهمي، سكرتير عام حزب الديمقراطيين الاشتراكيين، الشرطة والاستخبارات، لوضع عناصر اليمين المتطرف في بيغيدا، تحت المراقبة الحثيثة، فيما وصف وزير الداخلية، توماس دي مايزيريه، الجماعة بـ” متطرفي اليمين المتشددين”.
 

يذكر أن “بيغيدا”، وهي إختصار لـ (وطنيون أوربيون ضد أسلمة الغرب) أحيت الذكرى السنوية الأولى لتأسيسها، بمسيرة كبرى، أمس الاثنين، في مدينة دريسدن، حيث ردد ما يقارب نحو ١٥ ألف متظاهر، شعارات معادية للاجئين والمهاجرين المسلمين.

وتزامن صعود بيغيدا، مع زيادة كبيرة في عدد اللاجئين الذين دخلوا ألمانيا، حيث بلغ عدد طالبي اللجوء بين كانون ثاني/يناير وأيلول/سبتمبر الماضيين، ٥٧٧ ألف لاجئ، و تتوقع السلطات استقبال مليون لاجئ بحلول نهاية العام.

اقرأ أيضا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان