رئيس التحرير: عادل صبري 04:49 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ترحيب إفريقي بـ"ميثاق الشرف" الموقع بين أطراف الصراع في مالي

ترحيب إفريقي بـميثاق الشرف الموقع بين أطراف الصراع في مالي

شئون دولية

الاتحاد الإفريقي

ترحيب إفريقي بـ"ميثاق الشرف" الموقع بين أطراف الصراع في مالي

وكالات 17 أكتوبر 2015 15:41

رحَّب بيير بويويا الممثل الأعلى ورئيس بعثة الاتحاد الإفريقي في مالي ومنطقة الساحل، السبت، بتوقيع الحركات المتنازعة في شمالي مالي، على ميثاق شرف لوقف الحرب وإنهاء الأعمال العدائية بين الجانبين.

 

وأشاد بويويا، في بيانٍ أصدره الاتحاد الإفريقي، السبت، بنتائج الحوار الذي استمر لأكثر من أسبوعين تقريبًا، بين حركات أزواد "التمرد السابق الذي يهيمن عليه الطوارق" وتحالف المجموعات الموالية للحكومة "بلاتفورم" السابقة في شمالي مالي، في الفترة ما بين الرابع إلى 14 أكتوبر الجاري.

 

وأعرب بويويا "رئيس بوروندي ما بين 1996 – 2003" في البيان، عن ارتياحه لتأكيد هذه المجموعات الالتزام بما تمَّ التوصل إليه لوقف الأعمال العدائية، والإفراج عن السجناء وحرية تنقل الأشخاص والبضائع بمالي.

 

وشدد بويويا على ضرورة التزام جميع الجهات المعنية بتنفيذ التزاماتهم، من خلال العمل في الإطار المنصوص عليه بموجب اتفاق السلام والمصالحة في مالي.

 

وحثَّ الممثل الأعلى للاتحاد الإفريقي في مالي ومنطقة الساحل جميع الأطراف للوفاء بالتزاماتها ودعم وتعزيز نتائج الحوار لتسريع استعادة السلام والأمن المستدام في مالي، من خلال إعادة بسط سلطة الدولة في جميع أنحاء تراب مالي.

 

وأكد بويويا التزام الاتحاد الإفريقي بمواصلة دعم عملية تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة في مالي، من خلال مواصلة جهوده في إطار لجنة المتابعة المنبثقة عن الاتفاق والوساطة الدولية بقيادة الجزائر.

 

وأمس الأول الخميس، أعلنت حركات أزواد "التمرد السابق الذي يهيمن عليه الطوارق" وتحالف المجموعات الموالية للحكومة "بلاتفورم"، التي خاضت مواجهات مسلحة ما بين أغسطس وسبتمبر الماضيين عن إبرام اتفاقية للسلام بينهما، بعد محادثات استمرت في الفترة ما بين 4 - 14 أكتوبر الجاري في مدينة "أنيفيس" شمال شرقي مالي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان