رئيس التحرير: عادل صبري 12:23 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

الخارجية الأمريكية: الجهات غير الحكومية أبرز من انتهك الحريات الدينية

الخارجية الأمريكية: الجهات غير الحكومية أبرز من انتهك الحريات الدينية

شئون دولية

بورما هي الأسوأ في مجال انتهاك الحريات الدينية

الخارجية الأمريكية: الجهات غير الحكومية أبرز من انتهك الحريات الدينية

وكالات 14 أكتوبر 2015 22:38

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الأربعاء، أن الجهات غير الحكومية حول العالم، كانت أبرز من قام "بأفظع الانتهاكات للحريات الدينية وغيرها من حقوق الإنسان" في عام 2014.

 

جاء ذلك في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية، الصادر أمس، حول الحريات الدينية في انحاء العالم، والذي قدمت، نسخة منه إلى الكونغرس الأمريكي، وتستعرض فيه وجهة نظرها بخصوص أوضاع الحريات الدينية في دول العالم المختلفة.
 

 

واعتبر التقرير الذي يصدر سنوياً منذ 17 عاماً أن "جهات غير حكومية مثل المتمردين والمنظمات الإرهابية، قد ارتكبت مجموعة من أكثر الأعمال فظاعة وانتهاكاً لحقوق الانسان وتسبباً في إضرارٍ للوضع العالمي المتعلق بالحريات الدينية".
 

وأشار إلى أنه "في دول مثل سوريا والعراق ونيجيريا وبورما فإن فشل الحكومة، والتسويف، وانعدام الكفاءة في مكافحة هذه الجماعات (المسلحة) وغيرهم من المؤثرين اجتماعياً، كان له عواقب وخيمة على الناس الذين يحيون في ظل ظروف فظيعة من الحرية الدينية".
 

وسجل التقرير "انتهاكاً للحريات الدينية في الشرق الأوسط يقوم به تنظيم داعش ضد المسيحيين والشيعة والايزدية والأكراد بالإضافة إلى العديد من أعضاء الطائفة السنية ممن لايتفقون معهم في سوريا والعراق، منذ مطلع حزيران/ يونيو من العام الماضي".
 

وذكّر التقرير بقيام جبهة النصرة بإعدام قيادات دينية بينهم سبعة من رجال الدين الدروز في محافظة درعا، وكذلك القس اليسوعي "فان دير لوت" في محافظة حمص بسوريا، في وقت سابق.
 

كما وأفرد التقرير مساحة للميلشيات الشيعية في العراق والتي اتهمها بمنع بعض المهجّرين السنة في العراق من العودة لديارهم.
 

وفي القارة الإفريقية، تناول التقرير جماعة "بوكو حرام" التي قال إنها انتهكت حقوق المسيحيين في نيجيريا والكاميرون وتشاد عن طريق الخطف والاعدام والتفجيرات.
 

فيما أكد التقرير انتشار الدعوات المعادية للسامية في أوروبا، بالأخص في فرنسا وألمانيا التي قال بأنهما شهدتا "موجة من المشاعر المعادية لإسرائيل سرعان ما تحولت إلى مشاعر معاداة للسامية".

هذا وأكد التقرير على تشريع بعض الحكومات في قوانين "تجرم النشاطات الدينية وممارستها"، مشدداً على أن "التنديد وفرض قوانين التجديف والردة" لعبت "دوراً كبيراً في قدرة الأفراد على ممارسة حرية التعبير والدين وتسببت بالموت والسجن".
 

ولفت إلى أن الحكومة البورمية فرضت قيوداً على المسلمين والمسيحيين في ممارسة معتقداتهم إضافة إلى "تحريم أو عرقلة تملك المسلمين للأراضي والممتلكات أو سكنها في بعض المناطق كذلك".

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان