رئيس التحرير: عادل صبري 01:20 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أزمة اللاجئين تتحول إلى مأزق يؤرق "ميركل"

أزمة اللاجئين تتحول إلى مأزق يؤرق ميركل

شئون دولية

المستشار الألمانية – أنجيلا ميركل

أزمة اللاجئين تتحول إلى مأزق يؤرق "ميركل"

وكالات - الأناضول 14 أكتوبر 2015 11:04

تحولت أزمة اللاجئين، إلى مأزقاً يورق المستشار الألمانية، أنجيلا ميركل، التي تعيش في الآونة الأخيرة فترة عصيبة بسبب تزايد ردود الأفعال على الصعيد الداخلي، وارتفاع الأصوات المعارضة داخل حزبها إزاء سياساتها في مسألة اللاجئين.


وسجل التأييد، الذي حظيت به ميركل من الرأي العام الألماني، بعد فتحها الحدود لأسباب إنسانية، الشهر الماضي، تراجعًا في الأيام الماضية، حيث أظهرت استطلاعات الرأي ارتفاع نسبة الألمان القلقين من موجة اللاجئين من 38% في سبتمبر إلى 51% في أكتوبر الحالي.
 

كما تشير سجلات الشرطة إلى تجاوز الاعتداءات المنفذة ضد مآوي اللاجئين 490 اعتداءً.
 

وبدأ الشارع الألماني التساؤل حول سياسة الحكومة تجاه قضية اللجوء تحت تأثير أنباء تناقلتها وسائل الإعلام تفيد بأن الأرقام القياسية للاجئين ستشكل حملًا ماليًّا على الاقتصاد الألماني يبلغ مقداره 10 مليارات يورو. 
 

وحسب استطلاع للرأي نشره التلفزيون الحكومي ARD، في الأول من أكتوبر، فإن الدعم الشعبي لميركل تناقص 9 نقاط، وتراجع إلى مستوى 54%، خلال الشهر الماضي. كما تراجعت نسبة أصوات حزبي الاتحاد المسيحي، بزعامة ميركل، نقطتين وأصبحت 40%.
 

بيد أن التطور المثير للقلق بالنسبة لميركل هو تزايد الدعم لحزب "البديل من أجل ألمانيا" المناهض للاجئين، نقطتين في الأسابيع الأخيرة، ليبلغ 6%، وهو ما يرشحه لتجاوز العتبة الانتخابية.
 

وعلى الرغم من الانتقادات الشعبية المتزايدة تدافع ميركل عن السياسة التي تتبعها، وتؤكد أن بلادها قادرة على القيام بأعباء اللاجئين، الذين تقبلهم. وتعقد المستشارة الألمانية آمالها للخروج من هذه الأزمة على إقناع شركائها الأوروبيين وإقامة تعاون مع تركيا.
 

وتضع ألمانيا نصب عينيها إجبار جميع بلدان الاتحاد الأوروبي على تحمل المسؤولية على المدى المتوسط، وتعتمد الخطة الألمانية لحل أزمة اللاجئين على فتح مخيمات لهم في إيطاليا واليونان، بدعم من الاتحاد، وتقييم طلبات اللجوء فيها، ومن ثم توزيع اللاجئين الذين قُبلت طلباتهم على بلدان الاتحاد الأوروبي، بشكل عادل وفقًا لنظام حصص يتم تحديدها حسب معايير معينة تبعًا لحالة كل بلد.   


اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان