رئيس التحرير: عادل صبري 09:24 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

توقيف شريكين لجزائري كان يخطط لمهاجمة كنيسة في فرنسا

توقيف شريكين لجزائري كان يخطط لمهاجمة كنيسة في فرنسا

شئون دولية

صورة عامة لباريس - أرشيف

توقيف شريكين لجزائري كان يخطط لمهاجمة كنيسة في فرنسا

وكالات 14 أكتوبر 2015 10:48

ذكرت مصادر متطابقة أن عناصر شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسيين أوقفوا، اليوم الأربعاء، شخصين يعتقد أنهما شريكان لسيد أحمد غلام، الجزائري الذي أوقف في أبريل الماضي لإعداده خطة لتنفيذ هجوم تم تفاديه، وكان يستهدف كنيسة في باريس.


وأوقف الرجلان صباح الأربعاء في سين سان ديني الضاحية الشعبية شمال شرق العاصمة، ويشتبه بأنهما قدما مساعدة لوجستية لسيد أحمد غلام.

وكان ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم شركاء آخرون لغلام (23 عاماً)، الطالب الجزائري الذي تبنى الإسلام المتطرف، اتهموا رسمياً في إطار هذه القضية، في الأشهر الأخيرة.

ويشتبه بأن غلام الذي أوقف في 19 أبريل بعد اتصاله بالإسعاف بسبب إصابات بالرصاص، قتل مدربة رياضية هي اوريلي شاتيلان (32 عاماً)، وأراد مهاجمة كنيسة في فيل جويف الضاحية الجنوبية لباريس.

وصادر الشرطيون كمية كبيرة من الأسلحة في سيارته وغرفة الطلاب التي كان يستأجرها، بينها أربعة رشاشات.

وعثر على آثار حمضه النووي في سيارة شاتيلان، ودماء للضحية على معطفه.

وـودع الحبس واتهم بالقتل ومحاولات قتل مرتبطة بعمل إرهابي.

وكشف التحقيق أن غلام تبادل رسائل إلكترونية مشفرة، تم تفكيكها جزئياً، مع رجل يقيم على الأرجح في مناطق يسيطر عليها الإرهابيون في سوريا والعراق.

وكان غلام يريد "القيام بعدة أعمال متزامنة يوم أحد"، ومهاجمة قطار لقتل "150 كافراً"، أو ضد كاتدرائية القلب الأقدس المطلة على حي مونمارتر السياحي في باريس.

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان