رئيس التحرير: عادل صبري 01:08 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن تتهم طهران بخرق "قانون مجلس الأمن"

واشنطن تتهم طهران بخرق قانون مجلس الأمن

شئون دولية

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

واشنطن تتهم طهران بخرق "قانون مجلس الأمن"

الأناضول 13 أكتوبر 2015 19:24

اعتبرت واشنطن، الثلاثاء، إطلاق إيران صواريخ باليستية تجريبية خرقًا لقرارات الأمم المتحدة التي تحرم عليها ذلك.

 

وقال الناطق باسم البيت الأبيض جوش إيرنست: "بالنسبة للتجارب الصاروخية التي شاهدناها خلال عطلة نهاية الأسبوع في إيران فنحن لدينا مؤشرات قوية أنَّ تلك التجارب انتهكت قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بالأنشطة الصاروخية لإيران، للأسف، فإنَّ هذا الأمر ليس بالجديد".

 

وأضاف: "التجربة الإيرانية وإن كانت تخرق قرار الأمم المتحدة رقم 1929، والقاضي بعدم إجراء أي نشاط يتعلق بالصواريخ البالستية لكنه منفصل عن الاتفاق النووي الذي توصلت إليه إيران مع دول العالم، وعلى عكس خرقها المستمر لقرار مجلس الأمن المتعلق بنشاطات صواريخها البالستية، فلقد شاهدنا إيران خلال العامين الماضيين قدَّمت سجلاً حافلاً من الالتزام بالوعود التي قطعتها في المباحثات النووية".

 

وأوضح: "رغم أنَّ مجلس الأمن الدولي كان قد أصدر القرار رقم 2231، والذي يحظر على إيران ممارسة تجارب على صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس حربية نووية، إلا أنَّه لم يدخل حيز التنفيذ بعد".

 

وأمس الأول الأحد، أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية "فارس"، على لسان وزير دفاعها حسين دهقان، اختبار صاروخ أرض - أرض بعيد المدى من طراز "عماد" بنجاح، وبحسب الوكالة نفسها، فإنَّ الصاروخ يعد الأول من نوعه، والذي يمكن التحكم به وتوجيهه من لحظة إطلاقه وحتى إصابته للهدف.

 

ولم يعرب متحدث البيت الأبيض عن استغرابه من العملية الإيرانية، معللاً ذلك بقوله: "لقد شاهدنا إيران تثير قلق المجتمع الدولي من برنامج الصواريخ البالستية بشكل متواصل، لذلك فإنَّ قرار مجلس الأمن يمنح المجتمع الدولي بعض الأدوات التي يمكن استخدامها لاعتراض بعض المعدات والمواد التي يمكن استخدامها لتطوير برنامج الصواريخ البالستية".

 

أوضح: "قرار مجلس الأمن رقم 1929 يعطينا في نفس الوقت القدرة على العمل بشكل منسق مع شركائنا حول العالم لوضع استراتيجية لعرقلة التقدم المستمر لبرنامج الصواريخ البالستية الخاص بهم إيران".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان