رئيس التحرير: عادل صبري 08:33 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إيران.. تهديد ظريف وصالحي بالقتل من قبل البرلمان

إيران.. تهديد ظريف وصالحي بالقتل من قبل البرلمان

شئون دولية

جانب من جلسة البرلمان أمس

إيران.. تهديد ظريف وصالحي بالقتل من قبل البرلمان

وكالات 12 أكتوبر 2015 06:01

شهدت جلسة البرلمان الإيراني التي عقدت أمس الأحد وتم خلالها التصويت على الاتفاق النووي، مشادات كلامية بين النواب المؤيدين والمعارضين للاتفاق، حيث وصل الأمر إلى تهديد كبار المسؤولين في حكومة الرئيس حسن روحاني بالقتل.

 

وهدد النائب عن التيار المتشدد روح الله حسينيان “وزير الخارجية محمد جواد ظريف ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي بدفنهما أحياء قرب محطة أراك النووية”، في تصريح يؤكد امتعاضه من الاتفاق النووي وتمريره داخل البرلمان.
 

 

وقال النائب حسينيان بحسب ما نقلته عن وكالة الأنباء الطلابية “إيسنا”، “يا ظريف وصالحي سوف أدفنكما وأنتم أحياء في مقبرة قرب محطة أراك النووية وسوف أضع على جسديكما الاسمنت”.
 

ودافع وزير الخارجية محمد جواد ظريف، الذي قاد فريق التفاوض الإيراني في المحادثات النووية، بشكل قوي عن الاتفاق أمام البرلمان في الجلسة التي بثتها وسائل الإعلام الرسمية على الهواء مباشرة، وقال إن”إيران حققت أهدافها”.
 

وبين ظريف، أن “القوى العالمية لا تريدنا أن نكون ضمن النادي النووي لكننا بداخله والتاريخ سيظهر أننا هيمنا على المفاوضات”.
 

وفي سياق متصل، قالت وسائل إعلام تابعة للتيار المتشدد، “لم يقتنع بعض أعضاء البرلمان بكلام ظريف”، مشيرة الى أن “النائب المحافظ علي رضا زكاني اعتبر، في مناقشة صاخبة قبل التصويت، بأن هذا الفريق فشل في الحصول على حقوق الشعب الإيراني من الذئاب الأمريكيين”.
 

بدوره، أعرب مساعد رئيس البرلمان الإيراني مجيد أنصاري، عن أسفه للمشادات الكلامية التي شهدها البرلمان، معتبراً أن تهديد مسؤولين كبار في الدولة بالتصفية يمثل تعديا على سياق العمل البرلمان والحكومي.
 

وقال أنصاري في تصريح أوردته وسائل إعلام إيرانية أن “ظريف وصالحي تعرضا للتهديد بالإعدام والتصفية من قبل نواب صرخوا خلال عملية التصويت على الاتفاق النووي”.
 

وسيعزز تمرير الاتفاق النووي من فرصة قوة حكومة الرئيس حسن روحاني الذي يقود حراكا لدخول المنافسة في الانتخابات البرلمانية المقرر إجرائها مطلع فبراير من العام المقبل.
 

وذكرت وكالة أنباء “خانه ملت” التابعة للبرلمان الإيراني، إن “مجلس الشورى الإسلامي صوت على بنود الاتفاق النووي المشترك مع الغرب”، مشيراً إلى أن عدد الموافقين من أعضاء البرلمان بلغ 139 عضواً، فيما عارضه الاتفاق 100، وامتنع 12 نائباً عن التصويت”، مشيرة إلى أن البرلمان رفع جلسته إلى بعد غد الثلاثاء لدراسة بنود الاتفاق النووي بشكل علني خلال جلسة الثلاثاء.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان