رئيس التحرير: عادل صبري 03:44 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن: قلقون إزاء العنف المتصاعد بالضفة والقدس

واشنطن: قلقون إزاء العنف المتصاعد بالضفة والقدس

شئون دولية

مواجهات بالضفة الغربية

واشنطن: قلقون إزاء العنف المتصاعد بالضفة والقدس

وكالات 07 أكتوبر 2015 22:52

أعربت الولايات المتحدة عن "قلق عميق" إزاء تصاعد أعمال العنف، وتوتر الاوضاع في الضفة الغربية والقدس، معربة عن إدانتها "لممارسة العنف تجاه المدنيين من الفلسطينيين والإسرائيليين".

 

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض "جوش إيرنست"، أمس الأربعاء، في الموجز الصحفي من البيت الأبيض، "الولايات المتحدة تشعر بالقل العميق حيال أحداث العنف الأخيرة وتصاعد التوتر في الضفة الغربية والقدس".
 

 

وتابع قائلا "تدين الولايات المتحدة بأشد العبارات الممكنة، ممارسة العنف ضد المدنيين من الاسرائيليين والفلسطينيين".
 

ودعا "إيرنست" في تصريحاته "جميع الأطراف إلى اتخاذ خطوات إيجابية لاستعادة الهدوء والامتناع عن الأفعال والخطاب الذي يمكن أن يزيد التوتر في المنطقة والعالم".
 

ولفت إلى أن بلاده ستظل تحث جميع الأطراف على "إيجاد طريق للعودة إلى الحفاظ التام على الوضع الراهن لمعبد الهيكل والحرم الشريف (يقصد المسجد الأقصى)، وهو الموقع الذي شهد الكثير من اعمال العنف المتسارعة التي شاهدناها هناك".
 

وأصيب أمس الأربعاء، 288 فلسطينيًا بجراح، وبحالات اختناق، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، بحسب جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.
 

تصريح متحدث البيت الأبيض يأتي بعد أن شهدت كل من الضفة الغربية ومدينة القدس، توترًا بين قوات الأمن الإسرائيلية والمستوطنين من جهة، والفلسطينيين من جهة أخرى، منذ عدة أيام، قُتل خلالها أربعة فلسطينيين، فيما أصيب العشرات بجراح.
 

 وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، قد أعلن الاثنين الماضي، أن حكومته قررت تعزيز قواتها في الضفة الغربية والقدس، وستسمح لقوات الأمن بالعمل الحازم ضد "راشقي الحجارة وملقي الزجاجات الحارقة".
 

ومساء أمس قرر "نتنياهو" منع الوزراء وأعضاء الكنيست الإسرائيلي اليهود من الدخول إلى المسجد الأقصى، في محاولة للتخفيف من حدة المواجهات في الضفة الغربية.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان