رئيس التحرير: عادل صبري 09:45 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

البنتاجون: الهجوم على مشفى في قندوز تم بطلب كابول

البنتاجون: الهجوم على مشفى في قندوز تم بطلب كابول

وكالات - الأناضول 05 أكتوبر 2015 22:27

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن الغارة الأمريكية التي استهدفت مشفى تابعًا لمنظمة "أطباء بلا حدود" الدولية في مدينة قندوز الأفغانية، وأدت لمقتل 22 شخصًا، نُفّذت بطلب من القوات الأفغانية، التي قالت بأنها كانت تتعرض لإطلاق نار.

 

وقال قائد بعثة الدعم الأمريكي للقوات الأفغانية، الجنرال جون كامبل، مساء أمس الإثنين، "في 3 أكتوبر أبلغتنا القوات الأفغانية بتعرضهم لنيران من مواقع معادية، وطلبوا دعماً جوياً من قوات الولايات المتحدة".

 

وأضاف في موجز صحفي عقده في مقر البنتاغون في واشنطن "عندها، تم تنفيذ غارة جوية لتدمير تهديد طالبان، ما تسبب بسقوط عدد من المدنيين عن طريق الخطأ"، مشيراً إلى أن "هذا مخالف للتقرير الأولي الصادر عن الحكومة الأمريكية، والذي أفاد بأن تنفيذ الغارة الجوية، جاء ردا على تهديد تعرضت له القوات الأمريكية".
 

وكشف المسؤول العسكري الأمريكي أنه أمر "بتحقيق مفصل في هذا الحادث المأساوي"، مشيرا أن القوات الأفغانية أمرت بتحقيق مماثل.
 

من جهتها هاجمت منظمة أطباء بلا حدود على لسان مديرها العام كريستوفر ستوكس في بيان نشرته على موقعها الالكتروني، أمس الإثنين، تصريحات وزارة الدفاع الامريكية بالقول "وصفهم للهجوم يستمر بالتغير، من أضرار جانبية، إلى حادث مأساوي والآن لدينا محاولة لالقاء المسؤولية على الحكومة الافغانية".
 

مؤكداً أن "الحقيقة هي أن الولايات المتحدة هي من ألقى هذه القنابل".
 

ستوكس أكد أنه تغيير تصريحات المسؤولين الأمريكيين والأفغان يستدعي "تحقيقاً مستقلاً وشفافاً كاملاً".
 

من جانبها أعلنت الخارجية الأمريكية أمس الإثنين، أن ثلاث تحقيقات منفصلة قد بدأت منذ وقوع الحادثة، "أحدها من قبل وزارة الدفاع (الأمريكية)، والآخر من قبل الدعم الحازم (القوات الأمريكية في افغانستان) والآخر على ما أعتقد، تحقيق أمريكي أفغاني مشترك"، إلا أنه أكد أن تفاصيل الحادث لم تكتمل بعد لمعرفة ما حدث هناك بالضبط".
 

هذا وأعرب متحدث البيت الأبيض جوش إيرنست في الموجز الصحفي اليومي من واشنطن أن الرئيس باراك أوباما "واثق أن هذه التحقيقات الثلاثة ستكشف التفاصيل الكاملة للحادث".
 

وكانت الطائرات الأمريكية، قد قصفت أمس الأول، مشفى أفغانيًا، تديره "أطباء بلا حدود" في قندوز، شمالي أفغانستان، التي سيطرت عليها قوات حركة طالبان مؤخراً، ما أدى لمقتل 22 شخصاً وجرح عدد آخر.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان