رئيس التحرير: عادل صبري 10:57 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

ألمانيا تحتفل بالذكرى الـ25 لإعادة توحيدها وسط أزمة اللاجئين

ألمانيا تحتفل بالذكرى الـ25 لإعادة توحيدها وسط أزمة اللاجئين

شئون دولية

تحيي ألمانيا الذكرى 25 لإعادة توحيدها وسط تدفق موجة هائلة من اللاجئين

ألمانيا تحتفل بالذكرى الـ25 لإعادة توحيدها وسط أزمة اللاجئين

وكالات 03 أكتوبر 2015 16:19

تحتفل ألمانيا، اليوم السبت، بالذكرى 25 لإعادة توحيدها، في ظل موجة غير مسبوقة من اللاجئين الذين يطرح استقبالهم ودمجهم تحدياً على البلاد.

وقد توحد الشطرين الألمانيين مجددا في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر 1990، وهذا التاريخ لا يزال يعطي الكثيرين "الانطباع بأن كل شيء ممكن"، على ما قال رئيس الجمهورية يواكيم غاوك في فرانكفورت عاصمة ألمانيا المالية التي تستضيف الاحتفالات الرسمية هذه السنة.

وقال غاوك "دعونا نجعل من هذه الذكرى جسرا"، معتبرا أن "مخزون التجارب" التي واكبت الطريق البطيء والأليم أحيانا الذي قاد إلى بلاد موحدة يمكن أن يجعلنا أقوى في الوضع الراهن". وتابع الرئيس الألماني "في العام 1990 أيضا كان بوسعنا أن نتساءل بحق هل أننا على مستوى التحدي؟ ولم يكن هناك نموذج تاريخي يمكن أن نسترشد به.. لكن ملايين الأشخاص جابهوا رغم ذلك هذا التحدي".

ويعتبر معظم الألمان أن إعادة التوحيد كانت ناجحة، ولو أن بعض نقاط التفاوت بين الشرق والغرب لا تزال قائمة. فألمانيا الشرقية سابقا تعاني من البطالة أكثر من الجهة الغربية، كما أن عدد سكانها تراجع تدريجيا وهي لا تؤوي أيا من الشركات الألمانية الكبرى وليس لديها أي ناد لكرة القدم في دوري المحترفين. وفي ألمانيا الشرقية وقعت أيضا معظم أعمال العنف ضد طالبي اللجوء خلال الأشهر الأخيرة.


 


اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان