رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بلجيكا تعلّق برنامج التنسيق التنموي مع بوروندي

بلجيكا تعلّق برنامج التنسيق التنموي مع بوروندي

شئون دولية

رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا

بلجيكا تعلّق برنامج التنسيق التنموي مع بوروندي

وكالات- الأناضول 03 أكتوبر 2015 12:31

قررت بلجيكا، اليوم السبت، تعليق برنامج التنسيق التنموي مع بوروندي، بحسب تصريح السفارة البلجيكية ببوجمبورا، حسب وسائل الاعلام الصادرة.

وقال نائب رئيس الحكومة البلجيكية ووزير التعاون البلجيكي، ألكسندر دي كروو في تصريح بثته السفارة البلجيكية ببوجمبورا، أمس، إن بلجيكا اتخذت هذا القرار بشكل "اضطراري"، بسبب رفض السلطات البوروندية تنظيم حوار يشمل جميع الأطراف السياسية بالبلاد للوصول إلى مخرج للأزمة المستمرة منذ 5 أشهر.
 

وتشمل البرامج التي علقتها بروكسيل، مشروعًا لتعبيد الطرقات، وآخر لدعم العدالة البوروندية، وغيرها تقدر قيمتها الإجمالية بـ 60 مليون يورو، بحسب التصريح.
 

وكانت بلجيكا علقت تعاونها الامني مع بوروندي في مايو الماضي، عقب العنف المفرط الذي لجأت إليه الشرطة البوروندية ضد متظاهرين.
 

وذكر التصريح إنه في حال لم تفض المفاوضات القادمة بين بوروندي والإتحاد الأوروبي في علاقة بوجمبورا باتفاقات كوتونو إلى حل، فإنه سيتم إيقاف جميع البرامج والمشاريع الاخرى بشكل نهائي.
 

وتنظم اتفاقات كوتونو علاقات التعاون بين الإتحاد الأوروبي و ومجموعة دول أفريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادئ.
 

وياتي تعليق التعاون بين بلجيكا و بوروندي بعد يوم من منع اللجنة الأوروبية لـ 4 مسؤولين بورونديين من دخول المجال الأوروبي و تجميد ممتلكاتهم معتبرين أنهم "يتسببون في غياب الاستقرار السياسي ببوروندي".

ولم يصدر عن الحكومة البوروندية أي تعليق رسمي على القرار البلجيكي حتى ساعة إعداد الخبر.
 

ومنذ الإعلان الرسمي، في 25 أبريل الماضي، عن ترشّح "نكورونزيزا" لولاية رئاسية ثالثة يحظرها الدستور، دخلت البلاد في أتون أزمة سياسية وأمنية خانقة، انطلقت   باحتجاجات مناهضة لهذا الترشح، قبل أن تنزلق نحو أعمال العنف والاغتيالات، فيما أعيد انتخاب "نكورونزيزا" بتاريخ 21 يوليو 2015.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان