رئيس التحرير: عادل صبري 04:56 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

عشرات الإيجور يتظاهرون أمام السفارة الصينية في أنقرة

عشرات الإيجور يتظاهرون أمام السفارة الصينية في أنقرة

شئون دولية

المسلمون الإيجور

عشرات الإيجور يتظاهرون أمام السفارة الصينية في أنقرة

وكالات - الأناضول 01 أكتوبر 2015 16:41

نظمت مجموعة من أعضاء مؤتمر الأويغور العالمي، وجمعية تركستان الشرقية، اليوم الخميس، مظاهرة أمام السفارة الصينية في أنقرة، احتجاجًا على الممارسات الصينية في تركستان الشرقية.

 

ورفع المتظاهرون أعلام تركيا، وتركستان الشرقية، ورددوا شعارات مناهضة للسياسات الصينية.

 

وقال نائب رئيس مؤتمر الأويغور العالمي، "سيد تومتورك"، في كلمة ألقاها باسم المتظاهرين، إن التزام الصمت أمام الرغبة في "القضاء على التركستانيين"، أمر يخالف الإنسانية والضمير.

واعتبر تومتورك أن الصين اتخذت هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية، ذريعة لمحاولة "شرعنة" سياسة الإبادة والدمج، التي تمارسها في تركستان الشرقية بشكل ممنهج، منذ عام 1949.

وأشار تومتورك أن "سياسة الدمج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، التي تمارسها الصين في تركستان الشرقية، منذ عشر سنوات، تسببت في دفع التركستانيين لترك بلادهم.

وفي نهاية كلمته، وضع تومتورك إكليلًا أسودًا، أمام مقر السفارة الصينية.

وتسيطر الصين على "تركستان الشرقية"، ذات الغالبية التركية المسلمة منذ عام 1949، ويطالب سكان الإقليم، الذي يشهد أعمال عنف دامية منذ عام (2009)، بالاستقلال عن الصين، فيما تعتبر الأخيرة الإقليم، منطقة ذات أهمية استراتيجية بالنسبة إليها.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان