رئيس التحرير: عادل صبري 02:20 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وصول 16 عاملا تركيا مختطفين في العراق إلى أنقرة

وصول 16 عاملا تركيا مختطفين في العراق إلى أنقرة

شئون دولية

العمال الاتراك المختطفين في العراق

وصول 16 عاملا تركيا مختطفين في العراق إلى أنقرة

وكالات - الأناضول 30 سبتمبر 2015 19:12

وصل العمال الأتراك الـ 16، الذين كانوا مختطفين في العراق منذ مطلع سبتمبر الحالي، إلى العاصمة أنقرة، عقب الإفراج عنهم من قبل مختطفيهم، بعد احتجاز دام 28 يوما.

 

وأرسلت السلطات التركية وفق تعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان، طائرة خاصة إلى مطار العاصمة العراقية بغداد، نقلت العمال إلى أنقرة.

 

وكان على متن الطائرة الخاصة التي توجهت إلى مطار بغداد لتنقل العمال، كل من نائب رئيس الوزراء التركي، طوغرول توركش، ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ووزير الصحة محمد مؤذن أوغلو، وأمين عام الرئاسة فخري كاسيرغا.

من جانبه، قال كاسيرغا، "إن أردوغان سيلتقي العمال وأسرهم في مجمع الرئاسة التركية".

وكان رئيس الوزراء التركي، أعلن في وقت سابق اليوم، أن العمال الأتراك أُطلق سراحهم، وأن السفير التركي لدى بغداد قام باستلامهم.

وهنأ أردوغان، السفير التركي في بغداد "فاروق قايماقجي"، في اتصال هاتفي، بالإفراج عن العمال المختطفين، وتحدث مع اثنين منهم، مهنئًا بسلامتهم.

وكان 18 عاملًا تركياً، تعرضوا للخطف مطلع سبتمبر الجاري، من موقع بناء أحد الملاعب الرياضية شمال العاصمة العراقية بغداد، من قبل مسلحين يرتدون ملابس عسكرية، اقتادوهم لاحقًا إلى جهة مجهولة. وسبق أن أطلقت المجموعة الخاطفة، سراح اثنين من المختطفين، قبل نحو أسبوعين.

ونشرت الجماعة المسؤولة عن الخطف، التي أطلقت على نفسها اسم "فرق الموت"، في وقت سابق من الشهر الجاري، لقطات للعمال المختطفين، ووضعت شروطًا لإطلاق سراحهم.

وكان من أبرز شروطها مطالبة تركيا بـ"وقف عمليات نقل البترول المسروق من (إقليم شمال العراق) عبر أراضيها، ورفع حصار قوات جيش الفتح (تجمع فصائل معارضة سورية مسلحة) مفروضًا على مناطق الفوعة وكفريا ونبل والزهراء (مناطق غربي سوريا يسكنها مواطنون من الطائفة الشيعية)، إضافةً إلى مطالبتها بإيقاف منع انتقال المسلحين إلى العراق"، على حد زعم الجماعة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان