رئيس التحرير: عادل صبري 02:29 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

قائد الانقلاب في بوركينا فاسو يدعو عناصره لإلقاء السلاح

قائد الانقلاب في بوركينا فاسو يدعو عناصره لإلقاء السلاح

شئون دولية

جيلبرت ديونديري

قائد الانقلاب في بوركينا فاسو يدعو عناصره لإلقاء السلاح

وكالات - الأناضول 29 سبتمبر 2015 21:09

دعا قائد الانقلاب الفاشل في بوركينا فاسو، الجنرال "جيلبرت ديونديري"، عناصر فرقة الحرس الرئاسي إلى "رمي السلاح"، في ظل تواصل المواجهات بين الجيش النظامي والانقلابيين في العاصمة "واغادوغو".

 

وطالب ديونديري، مساء اليوم الثلاثاء، عناصر الحرس الرئاسي بـ "قبول رمي السلاح والعودة إلى الثكنات تجنبًا لوقوع حمام دم في البلاد".

وأكد قائد الانقلاب استسلام عدد كبير من الضباط العسكريين من الحرس الرئاسي، وعلى رأسهم الجنرالين "عزيز كوروغو" و"عبدولاي داوو".

وقال شهود عيان، إنهم سمعوا أصوات انفجارات مصدرها حي "واغا 2000" في "واغادوغو"، الذي يحتوي على معسكر لفرقة الانقلابيين.

وأشار أحد أعضاء قيادة أركان الجيش البوركيني، أن "عددًا كبيرًا من عناصر فرقة الحرس الرئاسي، ويقدر عددهم بـ 300 عنصر، سلموا أنفسهم للسلطات".

ونوه المصدر إلى أن الجيش البوركيني لا يزال يحاصر معسكر "نابا كوم" التابع لفرقة الحرس الرئاسي، في العاصمة.

وتابع المصدر ذاته "منحنا أفراد الحرس الرئاسي السابق فرصة للاستسلام، لتجنب اندلاع مواجهات، إلا أن بعضهم احتجزوا العناصر الراغبة بالاستسلام كرهائن".

وتابع المسؤول العسكري "إن الجيش النظامي يسيطر على جميع المواقع التي كانت بأيدي فرقة الحرس الرئاسي" في العاصمة.

وشهدت العاصمة البوركينية "واغادوغو" مواجهات مساء اليوم الثلاثاء، بين الجيش النظامي وفرقة الحرس الرئاسي الموالية للرئيس السابق "بليز كمباوري"، المسؤولة عن الانقلاب الفاشل، الذي شهدته البلاد في 17 سبتمبر الجاري.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان