رئيس التحرير: عادل صبري 03:20 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

التحالف الدولي يعلن تحقيقه تقدمًا في حرب داعش

التحالف الدولي يعلن تحقيقه تقدمًا في حرب داعش

شئون دولية

غارات التحالف الدولي

التحالف الدولي يعلن تحقيقه تقدمًا في حرب داعش

وكالات - الأناضول 28 سبتمبر 2015 23:49

أعلن التحالف الدولي أمس الإثنين، أنه "حقق تقدمًا على تنظيم داعش خلال عام من حملة عسكرية واسعة النطاق شملت بالدرجة الأولى شن هجمات جوية لإضعاف المقاتلين المتطرفين".

 

استعرض التحالف خلال تقرير نشاطاته خلال عام مضى، منذ تشكيله لمحاربة تنظيم داعش، قائلًا إنه أحرز تقدمًا في حملته لإضعاف وهزيمة التنظيم الذي وصفه أنه"آفة إرهابية لم يسبق لها مثيل".

 

واشار التقرير أن الحملة ستكون طويلة الأجل، لكنه أفاد أن الوضع قبل عام كان كارثيًا، حيث كان التنظيم متقدمًا في أنحاء العراق وكان يهدد أربيل وكركوك وبغداد، وكانت الهجمات الإضافية ضد الشعب الايزيدي تبدو وشيكة.
 

وأضاف التقرير أنه "منذ ذلك الوقت، رغم الانتكاسات التي لا مفر منها، استمر التحالف في نهجه الشامل و الاستراتيجي وأثبت قدرته على تقييد حرية داعش بالتنقل في العراق وسوريا"، لافتًا أن التحالف حقق أيضا تقدمًا في تنظيم الجهود لإبطاء تعزيزات داعش من المقاتلين ومواجهة رسالته الإعلامية وتقليص موارده المالية.
 

وأوضح تقرير التحالف أن "تفاني وتضحيات القوات الأمنية العراقية، بما في ذلك قوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) وقوات الحشد الشعبي، وقوات المعارضة السورية كانت وما زالت رئيسية لهذا الجهد". 
 

وحول العراق قال التحالف إنه "بدعم من القوات الجوية، لم يعد تنظيم داعش قادرًا على العمل بحرية في أكثر من 30٪ من الأراضي المأهولة التي كانت تحت سيطرته، فقد تم تحرير تكريت، وعاد أكثر من 100,000 من المدنيين إلى هناك وإلى المناطق المحيطة بها".
 

وفي شمال سوريا، يقول التقرير إن التنظيم المتشدد فقد معظم الأراضي التي كان قد استولى عليها، وفقد جميع المناطق المحاذية للحدود مع تركيا التي تمتد على طول 822 كيلومترًا ما عدا 100 كيلومتر منها.
 

وأفاد تقرير التحالف أنه يدعم جهود الحكومة العراقية الرامية للإصلاح والمصالحة واللامركزية، بما في ذلك التعاون مع حكومة إقليم شمال العراق، وممثلي المناطق ذات الأغلبية السنية والطوائف العرقية والدينية.

وقال التحالف إنه يعتبر هذه الإصلاحات عنصرًا هامًا في رأب الانقسامات العرقية والطائفية، وإقامة السلام الطويل الأمد والاستقرار والازدهار في العراق، وهزيمة داعش.

وتقود الولايات المتحدة المتحدة التحالف المكون من أكثر من 60 دولة أجنبية وعربية وتشكل في صيف العام الماضي عندما تمدد التنظيم الإرهابي في سوريا والعراق وهو ما أثار مخاوف إقليمية ودولية واسعة.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان