رئيس التحرير: عادل صبري 12:36 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

إيطاليا تنفي ضلوع استخباراتها في اغتيال قائد ميداني ليبي

إيطاليا تنفي ضلوع استخباراتها في اغتيال قائد ميداني ليبي

شئون دولية

مسلحون في ليبيا

يشتبه في علاقته بتهريب البشر

إيطاليا تنفي ضلوع استخباراتها في اغتيال قائد ميداني ليبي

وكالات 27 سبتمبر 2015 13:42

نفت وزارة الخارجية الإيطالية السبت 26 سبتمبر تورط استخباراتها في اغتيال صلاح المسخوط، أحد القادة الميدانيين الليبيين المشتبه بأنه أكبر الناشطين في تهريب البشر نحو أوروبا.

وذكرت مصادر صحفية محلية أن 4 مسلحين على الأقل تبادلوا صباح الجمعة 25 سبتمبر إطلاق النار مع صلاح المسخوط وحراسه في منطقة الفرناج بالعاصمة الليبية طرابلس.

وتحدثت بعض الروايات أن عملية الاغتيال التي راح ضحيتها 9 أشخاص جرتبعد فشل محاولة لاختطاف المشتبه به في تجارة البشر عبر اعتراض سيارته.

ويُعرف المسخوط بأنه قائد ميداني لإحدى الميليشيات المنتمية لمدينة زوارة، إلا أنه من سكان مدينة طرابلس ويملك أكثر من 30 زورق صيد يستخدمها في تهريب اللاجئين إلى أوروبا من شواطئ مدينة زوارة مسقط رأسه.

وتحوم شبهات في أوساط الليبيين بأن استخبارات أجنبية هي المسؤولة عن اغتيال المسخوط، حيث نشرت مواقع ليبية ما قالت إنه خلاصة تقرير للبحث الجنائي ورد فيه أن الرصاصات المستخدمة في عملية الاغتيال من عيار 9 مم، وهي من نوعية لا تُستخدم في ليبيا.

ونقلت مواقع عن التقرير الجنائي أن القتلى تعرضوا لإصابات دقيقة في القلب ومنطقة الصدر، وأن المهاجمين استخدموا مسدسات في مواجهة حرس المسخوط المسلحين بالبنادق الرشاشة، ما يرجح فرضية تنفيذ أجانب للاغتيال.

وتضاربت روايات المواقع الليبية حولالجهة التي نفذت الاغتيال، ففيما رجح البعض مسؤولية استخبارات غربية، تحدثت مواقع أخرى عن احتمال تنفيذ الاغتيال من قبل مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" أو منافسين في تجارة تهريب اللاجئين عبر المتوسط إلى أوروبا.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان