رئيس التحرير: عادل صبري 02:46 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

اضطرابات في إفريقيا الوسطى بعد العثور على جثة شاب مسلم

اضطرابات في إفريقيا الوسطى بعد العثور على جثة شاب مسلم

شئون دولية

العنف الطائفي عاد من جديد - أرشيفية

اضطرابات في إفريقيا الوسطى بعد العثور على جثة شاب مسلم

الأناضول 26 سبتمبر 2015 16:42
عادت الاضطرابات صبيحة اليوم السبت إلى "بانجي"، عاصمة إفريقيا الوسطى بعد اكتشاف جثة شاب مسلم في إحدى دوائر العاصمة.
 
وعثر سكان حي "الكومباتان" في الدائرة الثامنة من العاصمة، على جثة شاب مسلم مقطوعة الرأس، ملقاة في مصب للنفايات، وكتب على جسده "عيد تاباسكي مبارك" (عيد أضحى مبارك باللهجة المحلية).
 
ورجح السكان أن تكون ميليشيات "الأنتي بالاكا" المسيحية وراء الحادثة، فيما لم يتبن أحد العملية.
 
وأدى وصول خبر العثور على الجثة إلى حي "الكيلومتر 5" في بانجي - حيث تعيش أغلبية مسلمة - إلى وقوع صدامات بين سكان الحي ومواطنين مسيحيين وأبناء الأحياء المجاورة، بحسب شهود عيان، فيما رجح بعض الشهود سقوط ضحايا على إثر تلك الأحداث، لم يحددوا عددهم أو هوياتهم.
 
 وشهدت سماء بانغي، بعد ظهر اليوم، تحليق مروحيات عسكرية تتبع قوات "مينوسكا" الأممية، فضلاً عن قيام قوات الأمن المحلية بدوريات قصد السيطرة على الأوضاع.
 
وتأتي الأحداث في وقت تشارك فيه رئيس البلاد للمرحلة الانتقالية، "كاترين سامبا بانزا" في الجلسة العامة الاعتيادية للأمم المتحدة، وبعد فترة من الهدوء الهش بين تنظيم "سيليكا" (مسلم) وميليشيات "أنتي بالاكا" المسيحية.  
 
وانحدرت أفريقيا الوسطى، الغنية بثروتها المعدنية، في مارس من العام الماضي، إلى دوامة من العنف، وشهدت حالة من الفوضى والاضطرابات، بعد أن أطاح مسلحو مجموعة "سيليكا"، ذات الغالبية المسلمة، بالرئيس "فرانسوا بوزيزي"، وهو مسيحي جاء إلى السلطة عبر انقلاب عام 2003، ونَصَّبت بدلاً منه المسلم "ميشيل دجوتويا" كرئيس مؤقت للبلاد.
 
واضطر الآلاف من المسلمين إلى الرحيل نحو بلدان الجوار، هرباً من الانتهاكات المرتكبة ضدهم من قبل ميليشيات "أنتي بالاكا" (المسيحية).
 
اقرأ أيضا: 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان