رئيس التحرير: عادل صبري 10:19 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فنلندا تجري تحقيقاً بشأن احتجاج مناهض للاجئين

فنلندا تجري تحقيقاً بشأن احتجاج مناهض للاجئين

شئون دولية

لاجئون - أرشيف

فنلندا تجري تحقيقاً بشأن احتجاج مناهض للاجئين

وكالات 25 سبتمبر 2015 15:18

قال مفوض الشرطة الوطنية الفنلندية الجمعة إنه يجري "تقدير المخاطر" لمراكز اللجوء بعد الإبلاغ عن حادثين استهدفا ليلا طالبي لجوء.


وقال مفوض الشرطة الوطنية في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الشرطة سوف تكثف الدوريات إذا دعت الضرورة إلى ذلك.

وحول رد الفعل المخطط له بعد حادثي استهداف لمركزي إيواء لاجئين جنوبي البلاد "نحن نكثف الدوريات في الأماكن المعرضة للخطر".
وأضاف أن الشرطة تحقق أيضاً فيما إذا كانت جماعات اليمين المتطرف متورطة في الأحداث.

وكان أربعون متظاهراً رددوا شعارات ورشقوا بالحجارة والألعاب النارية حافلة تقل حوالي أربعين طالب لجوء، معظمهم من الأسر بصحبة أطفال، لدى وصولهم إلى مركز جديد لإيواء اللاجئين في مدينة لاهتي قرب العاصمة هلسنكي.

وشهدت الحادثة الأخرى والتي وقعت في مدينة كوفولا، تورط رجل 50 عاماً جرى اعتقاله بعد إلقائه زجاجة بها مادة قابلة للاشتعال على مركز لإيواء اللاجئين، وذكرت الشرطة أن الرجل كان يبدو مخموراً كما أنه تصرف بمفرده.

ولم تقع إصابات في الحادث الذي يتم فيه التحقيق على أنه حرق عن عمد.

وقال بيكا كوكونين كبير المفتشين بالشرطة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الواقعة التي حدثت في لاهتي لم تسفر عن وقوع إصابات، مضيفاً أنه تم اعتقال شخصين وتغريم ثالث لإطلاقه ألعاب نارية.

وذكر أنه "من الواضح أن المحتجين كانوا جميعاً من السكان المحليين وكان أغلبهم مخمورين، وجاؤوا إلى المكان بعد أن قرأوا في الصحف أن طالبي اللجوء سيأتون".

وتابع أن الشرطة تحقق في ما إذا كانت هناك أي جماعة مسؤولة عن تنظيم المظاهرة وتبحث في جرائم كراهية محتملة.

وأدانت الحكومة الفنلندية الحادث، حيث كتب رئيس الوزراء جوها سيبيلا على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "يجب إدانة التهديدات والعنف ضد طالبي اللجوء والمهاجرين".

وذكرت وزارة الداخلية أن 14 ألف طالب لجوء وصلوا إلى فنلندا بحلول أول أمس الأربعاء مقارنة بحوالي 3600 شخص تم تسجيلهم العام الماضي.

 

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان