رئيس التحرير: عادل صبري 01:28 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نتنياهو: السجن 4 سنوات كحد أدنى لراشقي الحجارة

نتنياهو: السجن 4 سنوات كحد أدنى لراشقي الحجارة

شئون دولية

بنيامين نتنياهو ، رئيس وزراء إسرائيل

نتنياهو: السجن 4 سنوات كحد أدنى لراشقي الحجارة

وكالات 25 سبتمبر 2015 08:27

قال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو يوم الخميس إن "إسرائيل ستفرض عقوبة السجن بحد أدنى أربع سنوات على الفلسطينيين الذين يلقون القنابل الحارقة ويقذفون الحجارة، وسنخفف من ضوابط إطلاق النار، ونفرض غرامات قاسية".


ووافق مجلس الوزراء الأمني المصغر في الكيان على "إجراءات تهدف إلى كبح زيادة الهجمات على السيارات الإسرائيلية بالقدس والضفة الغربية المحتلة في الآونة الأخيرة".

وقال نتنياهو في بيان تلفزيوني مسجل "وافقت الحكومة الأمنية بالإجماع على تبني سلسلة من الإجراءات في إطار محاربتنا لمن يقذفون الحجارة ويلقون القنابل الحارقة والشعلات النارية".

ويجيز أحد الأوامر المعدلة لقوات أمن الاحتلال إطلاق النار عندما تكون حياة طرف ثالث في خطر. و"قبل هذا التغيير لا يحق للجنود الإسرائيليين الذين يتعرضون لاحتجاجات فلسطينية عنيفة إطلاق الرصاص الحي إلا اذا كانت حياتهم هم أنفسهم في خطر"، وفق زعم الاحتلال.

وأمرت حكومة الاحتلال بفرض عقوبة السجن بحد أدنى أربع سنوات على من يلقي أجساما خطرة كإجراء مؤقت يُعمل به لمدة ثلاث سنوات، ولا يقتضي ذلك موافقة البرلمان.

وقال نتنياهو "ننوي تغيير النمط المعتاد الذي ترسخ، وهو أنه يمكنك في إسرائيل إلقاء هذه الأشياء الخطرة والقاتلة دون أن تلقى ردا ودون مكافحتها".

وفي يوليو فرض الكنسيت عقوبات صارمة تصل إلى السجن لمدة 20 عاما لمن يقذفون الحجارة على السيارات بعد احتجاجات للفلسطينيين في شرق القدس المحتلة.

وفرضت سلطات الاحتلال قيوداً على دخول المسلمين للمسجد الأقصى، وأخرى على سكان مدينة القدس، بمناسبة الأعياد اليهودية بدءاً من مساء الاثنين الماضي.

ومنذ أسابيع يشن الاحتلال هجمة غير مسبوقة على المسجد الأقصى والمرابطين فيه، بهدف فرض الأمر الواقع بتقسيم المسجد زمانياً ومكانياً؛ حيث اقتحمت قوات الاحتلال المسجد أكثر من مرة، ودنست حرمته، واعتدت على المصلين.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان