رئيس التحرير: عادل صبري 05:46 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مسلمو إيطاليا يؤدون صلاة العيد في القاعات الرياضية والمدرسية

مسلمو إيطاليا يؤدون صلاة العيد في القاعات الرياضية والمدرسية

شئون دولية

مسلمو إيطاليا

مسلمو إيطاليا يؤدون صلاة العيد في القاعات الرياضية والمدرسية

وكالات - الأناضول 24 سبتمبر 2015 16:41

أدّى المسلمون في إيطاليا، صباح اليوم الخميس، شعائر صلاة عيد الأضحى في مختلف أنحاء البلاد، حيث تميز هذا العام بتعاون السلطات البلدية، والتي أعدّت قاعات رياضية ومدرسية لهذا الغرض، مع عدم وجود مساجد في السواد الأعظم من المدن الرئيسية في البلاد، عدا روما.

 

ففي باليرمو عاصمة جزيرة صقلية (جنوب)، قدم عضو المجلس البلدي جوستو كاتانيا باسمه ونيابة عن العمدة ليولوكا أورلاندو، التهاني للمسلمين بمناسبة عيدهم، لدى حضوره بعضاً من شعائر الصلاة، التي أقيمت في موقع خصصته البلدية لذلك، في محلة فورو إيتاليكو بالمدينة، حسب ما ذكر موقع البلدية.

 

وفي بولونيا (شمال شرق)، أقيمت صلاة العيد في ست صالات مدرسية، جهّزتها البلدية خصيصاً كي تتسع للمسلمين المقيمين، والذين قدر المجلس البلدي عددهم بنحو عشرة آلاف شخص.

وفي بياتشينسا، شمال غربي البلاد، أقيمت الصلاة في المركز الرياضي البلدي، في المدينة التي يعيش فيها نحو عشرون ألفاً من المسلمين، وفق ما ذكرته بلدية المدينة.

أما في أودينه (شمال شرق)، فقد أدّى نحو أربعة آلاف مسلم صلاة العيد في صالة مدرسية، نظراً لعدم وجود مسجد في المدينة، تماماً مثل إمبريا (شمال غرب)، حيث شارك في صلاة العيد ثلاثمائة وخمسين مسلماً، في مقر جمعية خيرية إيطالية.

وفي بيرغامو (شمال)، هنأ مسؤول الهجرة في الإدارة الكنسية، مسلمي المدينة، وعددهم نحو ستة آلاف، بحلول عيد الأضحى، وحثّهم في رسالة نشرها على موقع الكنيسة الكاثوليكية المحلي، على "التأمل في معاني الرحمة".

ويعد الإسلام الديانة الثانية في إيطاليا بعد الكاثوليكية، وفق أحدث بيانات صادرة عن المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء، إذ أعلنت أن مليون وسبعمائة ألف مسلم يعيشون في البلاد، كما أعلنت وجود ما لا يقل عن سبعمائة مسجد.

وفي مقاطعة لاتسيو (وعاصمتها روما) يبلغ عدد المسلمين 49.631 نسمة، وفي لومبارديا (وعاصمتها ميلانو) 121.106 نسمة، وفي إيميليا رومانيا (وعاصمتها بولونيا) 60.811 نسمة.

ولا يمنح العمال المسلمون في إيطاليا خلال عيدي الفطر والأضحى إجازات مدفوعة، كما لا تعتبر الأعياد الإسلامية عطلاً رسمية للطلاب، نظراً لأن الدولة الإيطالية لم تعترف بعد بالدين الإسلامي.

يذكر أن مشاركة المسلمين في الناتج المحلي الإجمالي الإيطالي تبلغ أربعة إلى خمسة في المائة، إضافة إلى الإسهام المتزايد على الصعد الثقافية والدينية والاجتماعية.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان