رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

خطب العيد بالنمسا تطالب بدعم اللاجئين

خطب العيد بالنمسا تطالب بدعم اللاجئين

شئون دولية

صلاة العيد في النمسا

خطب العيد بالنمسا تطالب بدعم اللاجئين

وكالات 24 سبتمبر 2015 13:00

ركزت خطب العيد اليوم الخميس في المساجد المنتشرة بكافة المقاطعات التسع بالنمسا على ضرورة تقديم المساعدات للاجئين.

فمن جانبهما، أكد كل من نجاتن جينش، خطيب مسجد الهيئة الإسلامية الرسمية في فيينا، والشيخ أمير محمد، إمام وخطيب مسجد الرحمة في مدينة كلاجنفورت جنوبي النمسا على أهمية دور المسلمين في قضية اللاجئين، كونهم أولى بالاهتمام بها، لأن أغلب اللاجئين مسلمون من ناحية، وأيضاً مساعدتهم تعكس حرص المسلمين في النمسا على الاندماج في المجتمع ومتابعة قضاياه.

وحذر الشيخ أمير، من استغلال بعض المسلمين للاجئين "الذين هم في أشد حاجة لقضاء مصالحهم لدى المؤسسات والهيئات الرسمية، أو في حاجة للسكن والغذاء وخلافه".

وأشار أمير، إلى ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك في هذه الأيام، مؤكداً أهميته بالنسبة للمسلمين في كل أنحاء العالم باعتباره أولى القبلتين، وثاني الحرمين الشريفين.

وفي مسجد السلام بفيينا ركز الشيخ محمد السحماوي، على توضيح الأضحية، ومعناها، وفضائلها، وأحكامها بالنسبة للمسلم.

فيما أكد خطيب مسجد المركز الإسلامي بفيينا الشيخ سالم مويكانوفيتش، على أهمية دور المساجد في حياة المسلم وحفظ دينه، مطالبا المسلمين باستمرار التردد عليها.

ومن جانبه، قال فؤاد سنج رئيس الهيئة الإسلامية الرسمية بالنمسا، "النمسا يوجد بها حوالي 400 مسجد، يمثلون المذاهب الإسلامية المختلفة، لكنهم يحتفلون بعيد الأضحى المبارك في وقت واحد".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان