رئيس التحرير: عادل صبري 11:49 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تعهد بإنهاء أطول حرب في أميركا اللاتينية

تعهد بإنهاء أطول حرب في أميركا اللاتينية

شئون دولية

الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس (يمين) يصافح زعيم (فارك) رودريغو لوندونو بحضور الزعيم الكوبي

تعهد بإنهاء أطول حرب في أميركا اللاتينية

وكالات 24 سبتمبر 2015 11:12

تعهد الرئيس الكولومبي، خوان مانويل سانتوس، وزعيم جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية المتمردة (فارك) رودريغو لوندونو، الأربعاء، بإنهاء أطول حرب في أميركا اللاتينية، خلال 6 أشهر.

واتفق سانتوس ولوندونو على أن يلقي المتمردون اليساريون أسلحتهم في غضون 60 يوما من إبرام اتفاق سلام، يسعى الجانبان إلى التوصل إليه بحلول 23 مارس 2016، حسب "رويترز".

وقال سانتوس، خلال حفل توقيع في هافانا: "لن تكون هذه مهمة سهلة، لأنه لا تزال هناك بعض النقاط الصعبة التي يتعين الاتفاق عليها. لكننا أصدرنا توجيهات إلى مفاوضينا بضرورة التوصل إلى اتفاق بأسرع ما يمكن".

وأضاف: "لن نفشل. لقد حان وقت السلام".

وبعد ذلك بلحظات حيا سانتوس وزعيم المتمردين بعضهما البعض وتصافحا. وانضم إليهما في المصافحة الرئيس الكوبي راؤول كاسترو، الذي استضاف الاجتماع.

ويشارك الجانبان في محادثات سلام في هافانا منذ قرابة 3 أعوام، لكن هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها سانتوس كوبا، كما أنه أول لقاء له مع زعيم المتمردين.

واتفق الجانبان على إنشاء محاكم خاصة لمحاكمة مقاتلين سابقين، وعلى عفو، يستثنى منه الأفراد الذين ارتكبوا جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية، وعلى تقديم تعويضات لضحايا الحرب.

زعيم فارك، من جانبه، قال: "على الجانبين الآن مضاعفة الجهود للتوصل إلى توافق في الرأي يفضي إلى هدنة ثنائية واتفاقيات بشأن إلقاء الأسلحة وتحويل فارك إلى حركة سياسية قانونية".

وتوصل المفاوضون حتى الآن إلى اتفاقيات جزئية بشأن الإصلاح الزراعي، والمشاركة السياسية للمتمردين السابقين، وإنهاء تجارة المخدرات.

وإذا تكلل الأمر بالنجاح فسيمثل ذلك نهاية لصراع قتل 220 ألف شخص، وشرد الملايين منذ عام 1964.

فيما وصف وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، التطور في محادثات سلام كولومبيا بأنه "تقدم تاريخي"، واتصل بسانتوس لتهنئته.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان