رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مقتل فتاتين إثر تفجير نفسيهما شمال الكاميرون

مقتل فتاتين إثر تفجير نفسيهما شمال الكاميرون

شئون دولية

تفجير في الكاميرون

مقتل فتاتين إثر تفجير نفسيهما شمال الكاميرون

وكالات 22 سبتمبر 2015 13:33

فجّرت فتاتان تتراوح أعمارهما بين الـ 7 والـ 9، نفسيهما، اليوم الثلاثاء، في بلدة "غوزودو" الواقعة في منطقة أقصى الشمال الكاميروني المحاذية لنيجيريا، بحسب نائب قائد المنطقة العسكرية الرابعة، العقيد عيسى بابتورا.

وأوضح العقيد بابتورا، في تصريح للأناضول، أنّ "فتاتين فجّرتا نفسيهما، اليوم، في قرية غوزدوغو، بأقصى شمالي الكاميرون"، مضيفا أنّ "التفجير الانتحاري أسفر عن مقتلهما إضافة إلى إصابة الكثيرين بجروح".

وبحسب المصدر العسكري نفسه، فإنّ "الفتاتين كانتا تستهدفان مجموعة اليقظة التي تساند قوات الأمن في حفظ النظام للكشف عن الأشخاص المشتبه انتماؤهم لمجموعة بوكو حرام النيجيرية"، مرجحًا أنّ رؤساءهم "يمكن أن يكونوا فجّروا حمولة الانتحاريتين قبل بلوغهما الهدف".

ويرفع هذا الهجوم الانتحاري حصيلة القتلى في تفجيرات مماثلة استهدفت منطقة أقصى الشمال الكاميروني، ونسبت إلى "بوكو حرام"، في أقل من أسبوع، إلى 7 أشخاص.

وأوّل أمس الأحد، قتل 5 أشخاص على الأقلّ، وأصيب آخرون بجروح، في تفجير انتحاري جديد نسب إلى "بوكو حرام"، استهدف سوقًا ببلدة في منطقة أقصى الشمال الكاميروني المحاذية لنيجيريا، معقل المجموعة المسلحة، بحسب العق يد عيسى بابتورا.

وتعاني قرى ومدن أقصى الشمال الكاميروني، منذ بضع سنوات، من هجمات "بوكو حرام"، التي حوّلت اسمها مؤخرًا، إلى "ولاية الدولة الإسلامية في غرب افريقيا"، وأسفرت هجماتها المتواصلة عن مقتل مئات المدنيين، واختطاف عدد آخر منهم، بحسب مصادر متفرقة.

وأجبرت انتهاكات الجماعة النيجيرية المسلّحة، التي أثقلت المناطق الكاميرونية المحاذية لنيجيريا بحوادث النهب والقتل والاختطاف، الكاميرون ودول حوض بحيرة تشاد على البحث عن حلول مشتركة لمواجهة مدّ "الإرهاب" المتنامي في المنطقة، فدفعت تشاد، في 16 يناير الماضي، بقوات تتألّف من 2500 عسكري، إلى شمالي الكاميرون لمساعدتها على القضاء على هذه الجماعة، ومنع توسّعها نحو بلدان أخرى، قبل أن تنضم إليها النيجر.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان