رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إيران تسترد جثمان ضابط كبير قتل في سوريا

إيران تسترد جثمان ضابط كبير قتل في سوريا

وكاﻻت 13 يونيو 2015 12:29

استردت إيران جثمان ضابط كبير في الحرس الثوري كانت جماعات مسلحة قد استولت عليه بعد مقتله في أبريل في جنوب سوريا، حسب وسائل إعلام إيرانية.

 

وذكرت وكالة تسنيم للأنباء -التي تربطها صلات بالحرس الثوري الإيراني- في وقت متأخر أمس، أن “هادي كجباف وهو ضابط برتبة ميجر جنرال في الحرس، قُتل قرب بلدة بصر الحرير التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة والواقعة على بعد نحو 100 كيلو متر إلى الجنوب من دمشق”.
 

 

وقال سجاد كجباف ابن القائد القتيل لـ”تسنيم” إن “الجثمان كان من المقرر أن ينقل جوا إلى إيران مساء أمس الجمعة” بعد أن تأخر يوما. ولم يتضح كيف استطاعت إيران استرداد الجثمان من المعارضة.
 

وأفادت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية، بأن “ثلاثة إيرانيين آخرين قتلوا مع كجباف بينهم رجل دين شيعي”. وهذا هو ثاني ضابط إيراني كبير يقتل في سوريا هذا العام.
 

وكان كجباف أعلى الضباط رتبة في القوات المسلحة الإيرانية، أي أنه أعلى رتبة من ضابط برتبة بريجادير جنرال في الحرس الثوري قتل في يناير بصاروخ إسرائيلي سقط في أراض سورية قرب هضبة الجولان المحتلة، كما قتل الصاروخ عددا من مقاتلي جماعة حزب الله الشيعية اللبنانية.
 

ومني النظام السوري بانتكاسات كبيرة في جنوب سوريا ومناطق أخرى منذ مارس الماضي. ومن بين الجماعات التي تقاتل هناك جبهة النصرة (جناح تنظيم القاعدة في سوريا) وفصائل تتبع نهجا معتدلا.
 

ويوجد في سوريا عدد غير معروف من المستشارين العسكريين الإيرانيين الذين يدعمون الجيش السوري وفصائل تقاتل معه. وينتشر مقاتلو حزب الله الآن في سوريا أكثر من أي وقت مضى.
 

وتعهد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في الآونة الأخيرة، بدعم الحكومة السورية “حتى النهاية” بعد الانتكاسات التي لحقت بالنظام في ساحات القتال.
 

وتبرر إيران تدخلها في سوريا بتصوير مقاتلي المعارضة وأغلبهم من السنة على أنهم “إسلاميون متشددون”.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان