رئيس التحرير: عادل صبري 02:23 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

أوغلو: نتائج الانتخابات أظهرت استحالة تجاهل "العدالة والتنمية"

أوغلو: نتائج الانتخابات أظهرت استحالة تجاهل العدالة والتنمية

شئون دولية

داود أوغلو

أوغلو: نتائج الانتخابات أظهرت استحالة تجاهل "العدالة والتنمية"

وكالات - الأناضول 11 يونيو 2015 10:46

 

أكد رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، زعيم حزب العدالة والتنمية، أن نتائج الإنتخابات العامة الأخيرة، أظهرت استحالة تصور المشهد السياسي التركي، دون "العدالة والتنمية".

 

جاء ذلك في كلمة له، خلال اجتماعه في أنقرة، مع رؤساء فروع الحزب على مستوى الولايات، حيث نوّه داود أوغلو أن حزبه، سيواصل إدارة وتوجيه السياسة التركية، اليوم وغدًا، وفي المستقبل القريب والبعيد، وأن على الجميع قراءة نتائج الانتخابات بشكل صحيح.

 

وأردف رئيس الوزراء قائلا:" سنراجع حساباتنا جميعاً، لذلك سنناقش مستقبل تركيا السياسي، ومكانة حزبنا في هذا المستقبل"، مشيرًا أن العدالة والنتمية هو حزب تركيا الأوحد الذي يحتضن مختلف الشرائح.

 

وأشار داود أوغلو أن حزبه لم يتمكن من الفوز بمقاعد نيابية عن 5 ولايات فقط، فيما لم يفز حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة بأي مقعد في 37 ولاية (من أصل 81 ولاية)، داعيًا المعارضة، كمال قليجدار أوغلو إلى التمعن في مستوى التمثيل الذي ناله حزبه على مستوى البلاد.

 

وذكر داود أوغلو، أن الحزب الذي لا يحظى بتمثيل 37 ولاية، غير جدير بإدارة البلاد، مهما ادعى ذلك، مطالبا أعضاء العدالة والتنمية بالمحافظة على الثقة بالنفس، وعدم الاكتراث للحملات الرامية لبث التشاؤم والاحباط في صفوف الحزب.

 

ونوه داود أوغلو أن العدالة والتنمية، يمثل ضمانة لاستقرار البلاد، والطمأنينة والسلام، وانطلاقا من ذلك فإن "الحزب باعتباره لاعبًا سياسيًا أساسيًا، لن يستبعد أي احتمال، وسيقدم على الخطوات اللازمة في ضوء الواقع السياسي الراهن".

 

وجدد رئيس الوزراء تأكيده على أن العدالة والتنمية لم يغلق أبوابه أبدًا، ومنفتح على الحوار السياسي.

 

وشدد داود أوغلو على أن صمود العدالة والتنمية بصفته حزب المركز والعمود الفقري في المشهد السياسي، يعد أهم شرط لحماية مصالح تركيا، في المرحلة الراهنة، فضلاً عن مواصلة الدفاع عن القرار السياسي المستقل للبلاد، ومواجهة المكائد التي تحاك ضدها.

 

كما أكد داود أوغلو أنه لا يمكن لهم السماح لأحد بأن يفرض أجندته على البلاد من الخارج، وأنهم يرفضون تدخل أي شخص جالس بعواصم العالم، بخصوص فرض صيغة معينة لشكل الحكومة الائتلافية المنتظرة.

 

يذكر أن اللجنة العليا للانتخابات في تركيا، أعلنت الثلاثاء الماضي، النتائج الرسمية الأولية للانتخابات التشريعية، للدورة الـ 25 التي جرت الأحد المنصرم، وأوضحت أن حزب العدالة والتنمية فاز بـ 40.87% من أصوات الناخبين، وحزب الشعب الجمهوري حلّ في المركز الثاني بنسبة 24.95%، بينما حصل حزب الحركة القومية على 16.29%، وتمكن حزب الشعوب الديمقراطي، من تخطي الحاجز الانتخابي (10%)، بحصوله على 13.12% من الأصوات، فيما حصلت الأحزاب الأخرى والمرشحون المستقلون على 4.77%.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان