رئيس التحرير: عادل صبري 10:17 صباحاً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بكين ترفض أن يعمل رعاياها في المستوطنات الإسرائيلية

بكين ترفض أن يعمل رعاياها في المستوطنات الإسرائيلية

شئون دولية

عامل صيني

بكين ترفض أن يعمل رعاياها في المستوطنات الإسرائيلية

وكالات 08 يونيو 2015 13:45

حذرت الصين من أنها لن تسمح بتوجه عمال بناء من مواطنيها إلى إسرائيل إلا بعد تعهد السلطات عدم توظيفهم في مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، حسبما أعلن مسؤول حكومي إسرائيلي الاثنين لوكالة فرانس برس.

وأضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته "نحن في طور التفاوض مع الصين حول اتفاق يشمل قدوم آلاف العمال الإضافيين.

وفي الوقت الحالي، المفاوضات تتعثر حول عدة مسائل من بينها عمل هؤلاء المهاجرين في مستوطنات في يهودا والسامرة" وهي التسمية التي تطلقها إسرائيل على الضفة الغربية المحتلة.

وتابع أن "بكين تطلب منا تعهداً بعدم توظيفهم هناك لكن ذلك يطرح مشكلة".

صعوبة في قبول شروط بكين
وحتى الآن يعمل الصينيون القادمون إلى إسرائيل بموجب عقود خاصة بين شركات إسرائيلية وصينية. وكان البلدان بدءا قبل عام ونصف العام مفاوضات حول اتفاق يحدد شروط عمل المهاجرين الصينيين.

وسيكون من الصعب على حكومة بنيامين نتنياهو، وهي من الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، قبول الشرط الذي تفرضه بكين خصوصاً أنها لا تملك سوى صوت واحد للغالبية في البرلمان مما يجعلها خاضعة للوبي المستوطنين الذي يتمتع بنفوذ قوي.

وأكد المسؤول أن طلب بكين "لا علاقة له مع حملة المقاطعة الدولية" التي اطلقتها منظمات غير حكومية من أجل التنديد باحتلال إسرائيل لأراض فلسطينية.

وأشار مكتب الإحصاءات المركزي إلى أن بناء المستوطنات التي يقيم فيها 400 الف شخص يشكل 3% من مجمل مشاريع البناء في إسرائيل.

ويأتي الخلاف حول العمال الصينيين في ظروف حساسة تتعرض فيها إسرائيل لحملة مقاطعة عالمية غير حكومية من أجل زيادة الضغوط الاقتصادية والسياسية عليها لإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان