رئيس التحرير: عادل صبري 12:01 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

اليونان: نرفض "الإهانات الأوروبية" ولا خضوع

اليونان: نرفض الإهانات الأوروبية ولا خضوع

شئون دولية

العملة الأوربية وخلفها علم اليونان

اليونان: نرفض "الإهانات الأوروبية" ولا خضوع

وكالات 07 يونيو 2015 18:34

رفضت السلطات اليونانية المقترحات الأخيرة من الاتحاد الأوروبي لتجنيبها التخلف عن سداد الديوان، بعد إعلان وزيرين يونانيين اليوم الأحد، بينهما وزير المالية يانيس فاروفاكيس رفض بلاده "ترهيبها"، في مؤشر على فصل جديد من الخلافات بين الطرفين.


وقال فاروفاكيس لصحيفة بروتو ثيما: "إنها بادرة عدائية ترمي إلى ترهيب الحكومة، ولكن هذه الحكومة اليونانية، لا يُمكن ترهيبها".

وعرضت المفوضية الأوروبية، الأسبوع الماضي على أثينا وثيقةً من خمس صفحات بالإجراءات الاقتصادية المطلوبة تتضمن خاصةً، زيادة ضريبة القيمة المضافة، واقتطاعات من الرواتب، ومعاشات التقاعد لموظفي الدولة.

إهانة
ولكن الحكومة اليونانية ردت الجمعة على لسان رئيس الوزراء، الكسيس تسيبراس، على الاقتراحات الأوروبية الذي وصفها بالـ "عبثية"، موضحاً أن بلاده لم تقبل اتفاقاً لا يشمل إعادة هيلكة ديون اليونان الهائلة.

وأضاف فاروفاكيس أن "الوثيقة المطروحة على رئيس الوزراء، أقرب إلى الإهانة" .

وتابع "نحتاج إلى إصلاحات وإعادة هيكلة للديون والاستثمارات، وإذا ان لم نحصل على العناصر الثلاثة معاً، فلن نوقع ".

إفلاس وشيك
وأرجأت اليونان تسديد شريحة 300 مليون يورو، مستحقة الأسبوع الماضي إلى صندوق النقد الدولي، وقرّرت تسديد الاستحقاقات الأربعة الأخيرة دفعةً واحدةً آخر الشهر الحالي.

وعلى أثنيا اليوم توفير 1.6 مليار يورو في الأسابيع الثلاثة المتبقية من الشهر، ما يفرض المرور عبر اتفاق مع دائنيها، أي الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

أما إذا تعذر ذلك وفشلت في سداد ديونها قبل 30 يونيو، فستعرض نفسها لخطر طردها من منطقة اليورو.

إخضاع اليونان
ويعتبر وزراء من حزب سيريزا اليساري المتشدد الحاكم في اليونان، أن على رئيس الوزراء، الدعوة إلى انتخابات مبكرة عوضاً عن الموافقة على إجراءات التقشف التي يفرضها الدائنون على أثينا.

وصرح وزير الطاقة بانايوتيس لافازانيس، من جهته لصحيفة تو فيما فقال: "لا أعتقد أنه يوجد احتمال لإبرام اتفاق إيجابي مع الممولين، إنهم يريدون إخضاع" اليونان.

وتابع الوزير المعروف بمعارضته الحادة لأوروبا "يريدون سحق البلاد اجتماعياً وإهانة الحكومة".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان