رئيس التحرير: عادل صبري 03:38 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"ليبراسيون": إيران غير راضية عن أداء جنرالات سوريا

ليبراسيون: إيران غير راضية عن أداء جنرالات سوريا

شئون دولية

قائد فيلق القدس قاسم سليماني

"ليبراسيون": إيران غير راضية عن أداء جنرالات سوريا

وكالات 06 يونيو 2015 10:04

"موقع الإسلام في فرنسا"، "الانتخابات في تركيا" و"التعزيزات الإيرانية في سوريا".. كلها عناوين ومواضيع بارزة تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة هذا اليوم.


وقبيل يوم من الانتخابات التركية، اعتبرت صحف فرنسية أن حزب العدالة والتنمية يتجه لنصره المقبل، لكن المهم هو معرفة نسبة الفوز وما إذا كان سيسمح للرئيس رجب طيّب أردوغان بالحصول على غالبية الثلثين لتوسيع صلاحياته.

 

حشد إيراني في سوريا بانتظار "مفاجأة" سليماني

 

نشرت صحيفة "لوموند" مقالا تحت عنوان "طهران أرسلت قواتها لمؤازرة الأسد"، وتوقعت انتشار عشرة آلاف مقاتل إيراني وعراقي على مشارف دمشق.

كاتب المقال "بانجامان بارت" أشار إلى أن "إيران -بعكس روسيا (الحامي الآخر للنظام)- أكدت التزامها الوقوف حتى النهاية إلى جانب الحكومة والشعب في سوريا" كما قالت.


ونطالع في صحيفة "ليبراسيون" تقريرا للكاتب"جان - بيار بيران"، تساءل عن المفاجأة التي وعد بها قائد فيلق القدس قاسم سليماني وعما إذا كانت ستترجم بمزيد من الالتزام العسكري إلى جانب النظام السوري المنهك.

وتشير "ليبراسيون" إلى أن طهران لم تكن راضية على أداء الجنرالات السوريين خاصة في حلب وإلى أن الإستراتيجية الإيرانية قائمة على السيطرة على أراض أقل ولكن بإحكام.
 

حزب العدالة و التنمية يتجه لنصره المقبل
 

تركيا المجاورة والمعنية بالنزاع السوري احتلت حيزا هاما من الصحف الفرنسية عشية انتخاباتها التشريعية يوم غد. حزب العدالة والتنمية يتجه لنصره المقبل تكتب "لوفيجارو".
 

لكن المهم هو معرفة نسبة الفوز وما إذا كان سيسمح للرئيس رجب طيّب أردوغان بالحصول على غالبية الثلثين من أجل تعديل الدستور لتوسيع صلاحياته.

الصوت الكردي سيكون حاسما تقول "لوموند". أكراد تركيا يتحولون عن أردوغان وسوف ينتخبون حزب الشعب الديموقراطي المعارض الذي قد يتخطى سقف العشرة بالمئة.
 

فيما "ليبراسيون" نشرت تحقيقا من مدينة مرسين الساحلية السد الكردي أمام هيمنة أردوغان كما يصفها مارك سيمو موفد الصحيفة الخاص.
 

الإسلام الفرنسي بين الإدماج والتعددية
 

قضية الإسلام في فرنسا حضرت أيضا في صحافة اليوم بعيد ورشة عمل أعدها حزب الجمهوريين لمناقشة الموضوع.

"لوفيجارو" نشرت هذا الصباح مقابلة مع النائب "هنري غينو" أحد معدي ورشة العمل هذه.
 

"غينو"، المقرب من "نيكولا ساركوزي" اعتبر أن الجمهورية لا تعترف بالأقليات وبتعدد الثقافات وأنها تطمح إلى إدماج مكونات المجتمع الفرنسي من دون أن تعزل أحدا عن تاريخه.

وقد اعتبر "غينو" أن إفساح المجال أمام تشقق قيم الجمهورية يؤدي إلى تقوقع والانعزال ما قد يفضي إلى انقسامات ونزاعات داخل المجتمع الفرنسي.
 

حرب أهلية دائمة على مستوى العالم
 

وفي سياق آخر وتحت عنوان "حرب أهلية دائمة على مستوى العالم" نشرت "لوموند" في صفحتها الأولى مقابلة مع الحقوقية "ميراي دلما - مارتي" التي تخوفت من المساس بالحريات وبأسس دولة القانون بحجة مكافحة الإرهاب على خلفية قانون الاستخبارات الجديد الذي تعده فرنسا.
 

"دلما - مارتي" أبدت خشيتها من التحول إلى عدالة المتوقع ومن تجريم الأفعال التي لا تمت إلى قانون العقوبات ما يفضي إلى القضاء على الديمقراطية.
 

هل انتهى عهد الأحزاب؟
 

"ليبراسيون" طرحت اليوم مسألة الأحزاب في فرنسا واعتبرت أن مصيرها على المحك.
 

"هل انتهى عهد الأحزاب؟" سألت الصحيفة. على خلفية مؤتمر الحزب الاشتراكي في مدينة "بواتييه" اليوم وبعد أسبوع على مؤتمر حزب الجمهوريين تساءلت الصحيفة عن مصير الأحزاب التي تعيش حاليا أزمة وجود في ظل تقلص أعداد المنتسبين والمؤيدين وابتعاد الرأي العام عنها ما يهدد بتفريغها من المعنى وتحويلها إلى مجرد أداة لتوليد النخب السياسية بعيدا عن الواقع والهواجس الحقيقة للمواطنين.

اقرأ أيضا:

إيران: لن نسمح بتفتيش المواقع العسكرية ضمن الاتفاق النووي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان