رئيس التحرير: عادل صبري 11:52 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أمريكا: ينبغي على ميانمار معاملة الروهينجا المسلمين كمواطنين

أمريكا: ينبغي على ميانمار معاملة الروهينجا المسلمين كمواطنين

شئون دولية

مساعدة وزير الخارجية الأمريكي آن ريتشارد

أمريكا: ينبغي على ميانمار معاملة الروهينجا المسلمين كمواطنين

وكالات - رويترز 03 يونيو 2015 06:20

 
 
قالت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي آن ريتشارد اليوم الأربعاء إنه ينبغي على حكومة ميانمار معاملة أقلية الروهينجا المسلمين كمواطنين من أجل حل السبب الجذري لأزمة المهاجرين في جنوب شرق آسيا.


وقالت ريتشارد للصحفيين في إفادة صحفية بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا "الروهينجا بحاجة إلى أن يعاملوا كمواطنين في بورما، هم بحاجة إلى وثائق تظهر ذلك." 

وأضافت أنها تتوقع أن تعيد ميانمار زورقا يحمل أكثر من 700 مهاجرا إلى البر اليوم الأربعاء. وقالت ميانمار في وقت سابق إنها ترافق زورقا مكتظا على متنه 727 مهاجرا كانت تبقيه في عرض البحر لعدة أيام إلى مكان "آمن" للتحقق من هوياتهم.

و "الروهينجا" هي جماعة عرقية مسلمة تعيش غرب ميانمار، بدأوا في الفرار من البلاد أفرادًا وجماعات إثر اشتباكات دامية مع المنتمين لعرقية "راخين" البوذية في نفس المنطقة. ومنذ يونيو 2012، تعرض "الروهينجا" لمجازر وعمليات اضطهاد واسعة، واضطر عشرات الآلاف منهم للجوء إلى تايلاند بمساعدة تجار البشر بهدف الوصول إلى ماليزيا وإيجاد فرص عمل، حيث وصل قسم كبير من مسلمي الروهينجا إلى تايلاند عن طريق البحر، فيما تعتبرهم الأمم المتحدة أكثر الأقليات اضطهادًا في العالم.

ويعيش حوالي 1.3 مليونا من مسلمي الروهينجا، في إقليم أراكان (راخينة)، في ظل حرمانهم من حقوق المواطنة، بحجة أنهم مهاجرون بنغاليون غير شرعيين، وذلك وفقًا للقرار الصادر عام 1982 في ميانمار.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان