رئيس التحرير: عادل صبري 04:08 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

حاخام مستوطنة إسرائيلية يبيع ألعاباً جنسية

حاخام مستوطنة إسرائيلية يبيع ألعاباً جنسية

شئون دولية

الحاخام اليهودي

حاخام مستوطنة إسرائيلية يبيع ألعاباً جنسية

وكالات 02 يونيو 2015 12:50

أطلق حاخام في كتلة "غوش عتصيون" الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة موقعاً إلكترونيا يبيع ألعاباً جنسية "بحسب الشريعة اليهودية" للأزواج اليهود المتدينين.


ويرى الحاخام ناتان ألكسندر (34 عاماً)، وأصله من مدينة سيدني الاسترالية، أنه "يجب مساعدة الأزواج المتدينين على تحسين حياتهم الجنسية".

وأطلق الرجل الذي يقيم في مستوطنة اليعازر في كتلة غوش عتصيون في العام 2014 موقعاً إلكترونياً لبيع الألعاب الجنسية للمتزوجين من اليهود المتدينين.

ويبيع الكسندر الألعاب الجنسية نفسها التي تباع في أي متجر جنسي في العالم، ولكنه يؤكد أنه لا يستخدم أي صور خليعة للترويج لمنتجاته، أو أي لغة مسيئة على العلب أو الموقع الإلكتروني مشدداً على أن كل ما يبيعه من ألعاب جنسية يتوافق مع الشريعة اليهودية.

استشارات جنسية
ويقدم الموقع الإلكتروني أيضاً استشارات جنسية للأزواج من اليهود المتشددين، ويجيب على أسئلة لا يتجرأ الأزواج على طرحها على حاخامات عاديين، ويجيب متخصصون في شؤون الجنس وأطباء نسائيون ومستشارون على الأسئلة باستخدام لغة تحترم قواعد الحياة الدينية اليهودية.

ويقوم الموقع بتقديم نحو 20 ألف استشارة في الشهر، ويتلقى خمس طلبات شراء يومياً، بحسب الكسندر. ويشحن الموقع الألعاب الجنسية إلى المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة وإسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا وجنوب افريقيا وأستراليا.

إرضاء الزوجة
وقال "إرضاء الزوجة جنسياً هو واجب ديني والشريعة اليهودية تبيح استخدام هذه الأدوات التي تزيد المتعة الجنسية للزوجة" مشيراً إلى أن هدف الموقع تغيير العقلية السائدة حول الألعاب الجنسية وخدمة الديانة اليهودية.

وتسمح الشريعة اليهودية، التي تدخل بتفاصيل الحياة الجنسية الحميمة للأزواج، للمرأة طلب الطلاق من زوجها بدعوى عدم اكتفائها جنسيا.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان