رئيس التحرير: عادل صبري 07:54 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فضيحة جديدة تهز الفيفا

فضيحة جديدة تهز الفيفا

شئون دولية

بلاتر وعيسى حياتو

فضيحة جديدة تهز الفيفا

وكاﻻت 01 يونيو 2015 11:13

هزت فضيحة مدوية، عرش اتحاد كرة القدم الدولي تتعلق بقضية فساد وقعت في 2008، لكن الكشف عنها تم من قبل صحيفة فرنسية.

 

وكشفت صحيفة “لوموند” الفرنسية في عددها الصادر اليوم الإثنين، بأن جنوب أفريقيا دفعت 10 ملايين دولار للفيفا بتاريخ 31 مايو 2008، من أجل الحصول على شرف احتضان نهائيات كأس العالم سنة 2010 لتضاف فضيحة جديدة إلى الفضائح الأخرى.

 

وكانت حكومة جنوب أفريقيا برئاسة ثابو مبيكي رفضت بشدة اتهامها بالفساد، بعدما لقيت دعما من الترينيداي جاك وارنر ورئيس اتحاد الكونكاكاف الذي منح ثلاثة أصوات لصالح جنوب أفريقيا للحصول على شرف تنظيم نهائيات كأس العالم 2010.
 

ويوجد العديد من الأعضاء الحاليين في اللجنة التنفيذية للفيفا الذين صوتوا في عام 2010 لصالح جنوب أفريقيا، وهم سبعة عيسى حياتو (الكاميرون، رئيس اتحاد كرة القدم الأفريقي)، ميغيل أنخيل فيار لونا (إسبانيا)، ميشال دهوج (بلجيكا)، سينيز إيرزيك (تركيا)، ماريوس ليفكاتريتيس (قبرص)، هاني أبو ريدة (مصر) وفيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي أيضا.

 

ومن ناحيتها، نفى وزير الرياضة الجنوب أفريقي فيكيلي مبالولا ، مجددا دفع بلاده رشوة للحصول على حق استضافة كأس العالم 2010، حسب ما ذكره موقع “آيويتنس نيوز” اليوم الاثنين.

وقال مبالولا إن مبلغ العشرة ملايين دولار جرى دفعه لاتحاد الكاريبي لكرة القدم ، ضمن عملية إجرائية ولم يكن رشوة.
 

وقال داني جوردان رئيس الاتحاد الجنوب أفريقي لكرة القدم مطلع هذا الأسبوع إنه جرى دفع عشرة ملايين لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) عام 2008 كإسهام من بلاده في صندوق تطوير كرة القدم.
 

وذكرت تقارير إعلامية أن المبلغ جرى دفعه من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) إلى الكونكاكاف نيابة عن جنوب أفريقيا.
 

وكان يرأس اتحاد الكاريبي واتحاد الكونكاكاف حينذاك ، جاك وارنر نائب رئيس الفيفا سابقا، والمطلوب تسليمه إلى الولايات المتحدة إثر إلقاء القبض عليه ضمن تحقيقات الفساد.

ونفى مبالولا ما جاء في التحقيقات الأمريكية حول تورط جنوب أفريقيا في دفع رشي.
 

وقال مبالولا “نرفض أي تلميحات من الامريكيين تصور حكومتنا بأنها فاسدة.”
 

واتهم الوزير الولايات المتحدة بأنها تطلق حملة تشهير وتنخرط في “دعاية يائسة يتخذون منها طريقا للمساعدة في معركتهم مع الفيفا.”

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان