رئيس التحرير: عادل صبري 04:58 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

4.6 مليون بجنوب السودان يواجهون انعدام الأمن الغذائي الأيام المقبلة

4.6 مليون بجنوب السودان يواجهون انعدام الأمن الغذائي الأيام المقبلة

شئون دولية

جنوب السودان

4.6 مليون بجنوب السودان يواجهون انعدام الأمن الغذائي الأيام المقبلة

وكالات 29 مايو 2015 16:34

حذر برنامج الأغذية العالمي من أن جنوب السودان يواجه أسوأ مستويات انعدام الأمن الغذائي في تاريخ البلاد؛ بسبب الصراع، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، والأزمة الاقتصادية المتفاقمة.


ووفقا لنتائج التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي الصادر عن برنامج الأغذية العالمي، فهناك حوالي 4.6 مليون نسمة، أو ما يقدر بأربعين في المئة من سكان جنوب السودان سيواجهون الجوع الحاد في الأشهر الثلاثة المقبلة، الأمر الذي يتطلب مساعدات غذائية عاجلة منقذة للحياة أو المساعدة في سبل كسب العيش.

وقال شون هيوز، رئيس مكتب برنامج الأغذية العالمي في جنوب السودان، اليوم الجمعة، إن توقعات موسم العجاف المقبل والذي سيبدأ في الأشهر الأربعة المقبلة، سيكون هناك 4.6 مليون شخص في أنحاء جنوب السودان بحاجة ماسة للمساعدة الإنسانية، كما سيعانون من حدة انعدام الأمن الغذائي.أما من حيث التوزيع، فقد وجد أن أكثر من 2.5 مليون شخص يتواجدون في معظم المناطق المتأثرة بالصراعات حيث لا تزال تعاني من النزوح الداخلي  بسبب الحرب الأهلية الحالية في منطقة أعالي النيل ".

وعبر برنامج الأغذية العالمي عن القلق من تدهور الأوضاع الاقتصادية وازدياد الوضع سوءا، محذرا من أن نقص التمويل وتقلص وصول المساعدات الإنسانية تؤثر على قدرة وكالات الإغاثة في تلبية الاحتياجات المتزايدة في جنوب السودان.

وقال البرنامج إن جونقلي وأعالي النيل والوحدة تعاني من أصعب الظروف بسبب النزاع، حيث يستمر القتال في تهجير أعداد كبيرة من الناس في المناطق النائية، كما ويمنع الصراع الناس من زراعة المحاصيل وتسويق المواد الغذائية، وأيضا بسبب المضايقات من قبل أطراف النزاع، كما ويحد من قدرة الوكالات الإنسانية إلى للوصول إلى المحتاجين.

وتقول المواطنة  أنجلينا نايان دوير: "من الصعب جدًا الحصول على الغذاء، كل شيء هنا مكلف للغاية ومع انعدام الأمن سيكون من الصعب جدا العثور على الطعام."

ويستخدم البرنامج جميع الوسائل المتاحة له، بما في ذلك الإنزال الجوي، والمراكب النهرية، وتوزيع المواد الغذائية، والبرامج النقدية أو القسائم الغذائية للوصول إلى الجوعى وتوزيع المواد الغذائية الطارئة المنقذة للحياة في مناطق النزاع.

ويدعم البرنامج الأسر الضعيفة في أجزاء أخرى من جنوب السودان من خلال برامج تهدف إلى تحسين الأمن الغذائي، بما في ذلك الوجبات المدرسية والمبادرات الأخرى.

وقد أجري التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي من قبل خبراء في الأمن الغذائي وخبراء في التقييم الإنساني من عدد من وكالات المعونة والتنمية، جنبا إلى جنب مع الخبراء التقنيين من حكومة جنوب السودان.

وقال شون هيوز، رئيس مكتب برنامج الأغذية العالمي في جنوب السودان:" إننا قلقون أيضا بسبب التدهور المتوقع في حالة الأمن الغذائي والتغذية في بعض المناطق المتضررة بصورة أقل من الصراع في جنوب السودان، بما في ذلك ولايات واراب والبحيرات وشمال بحر الغزال."

ويعاني البرنامج حاليا من نقص في التمويل في المساعدات الغذائية والتغذية للكثير من السكان المتضررين من النزاع، حيث يقدر النقص بحوالي 230 مليون دولار.

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان