رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

الجيش الأوكراني يأسر جنديين روسيين شرق البلاد

الجيش الأوكراني يأسر جنديين روسيين شرق البلاد

شئون دولية

جيش اوكرانيا - ارشيفية

الجيش الأوكراني يأسر جنديين روسيين شرق البلاد

وكالات 18 مايو 2015 07:06

 

أعلن الجيش الأوكراني أن قواته أسرت جنديين روسييْن قال إنهما كان يقاتلان مع المتمردين في شرق أوكرانيا.

وأشار الجيش إلى أن الجنديين أسرا في بلدة شتشيستيا قرب الخط الفاصل بين مناطق المتمردين والجيش الأوكراني.

ويظهر شريط فيديو يصور على مايبدو أحد الجنديين وهو يقول خلال استجوابه إنه برتبة سيرجنت “رقيب” وإنه من مدينة توغلياتين بوسط روسيا.

وقال الجيش الأوكراني إن الجنديين عنصران من قوات الصفوة الخاصة الروسية.

وتنفي روسيا المزاعم بأنها ترسل قوات روسية لمساعدة المتمردين الساعين للانفصال عن أوكرانيا.

غير أنها اعترفت بأن عددا من المواطنين الروس يقاتلون إلى جانب الانفصاليين في منطقتي لوهانسك ودونيتسك ، شرقي أوكرانيا.

وقتل حتى الآن أكثر من 6 آلاف شخص في القتال الذي بدأ في شهر إبريل/نيسان 2014 عندما استولى المتمردون على مساحات كبيرة من المنطقتين.

وتفجر القتال بعد شهر من انضمام شبه جزيرة القرم، جنوب أوكرانيا، إلى روسيا بعد استفتاء شعبي في الجزيرة.

وقال أندري ليسينكو ، المتحدث باسم الجيش الأوكراني الأحد، إن الجنديين الروسيين أسرا من جانب كتيبة آيدار للمتطوعين في شتشيستيا ، بمنطقة لوهانسك.

وأضاف أن الأسر تم بالقرب من خط المواجهة، غير أنه لم يضف أي تفاصيل أخرى.

من ناحية أخرى، بث النائب بالبرلمان الأوكراني أنتون جيراشتشينكو شريط فيديو يصور على ما يبدو إنه استجواب لأحد الجنديين المأسورين، وقد أصيب خلال القتال.

وعرف الجندي نفسه باسم اليسكندر أليكسندروف، سيرجنت “رقيب” في لواء القوات الخاصة الثالث.

ويقول إنه كان أحد أفراد مجموعة تضم 14 عضوا، ثم ذكر اسم القائد ونائبه. ولم يتم التحقق من صحة الفيديو من مصدر مستقل.

ولم تعلق روسيا علينا على التطورات الأخيرة في أوكرانيا.

ودأبت أوكرانيا والغرب على القول إن آلافا من القوات الروسية تنتشر في منطقتي دونيتسك ولوهانسك.

وفي العام الماضي نشرت السلطات الأوكرانية شريط فيديو يظهر فيما يبدو مظليين روس محتجزين في المنطقة.

وأوائل الأسبوع الماضي، نشر نشطاء المعارضة الروس تقريرا، أعده بوريس نيمتسوف أحد منتقدي الحكومة الروسية الذي آخر شهر فبراير/شباط الماضي، زعم أن 220 من الجنود الروس قتلوا في معركتين كبريين في شرق أوكرانيا.

وتسود فترة هدوء في الصراع في شرق أوكرانيا منذ بدء تطبيق وقف لإطلاق النار في شهر فبراير/شباط، غير أن الهدنة تعرضت لانتهاكات متكررة.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان