رئيس التحرير: عادل صبري 11:19 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تواصل الاحتجاجات ضد قرار إعدام "مرسي" في تركيا

تواصل الاحتجاجات ضد قرار إعدام مرسي في تركيا

شئون دولية

تظاهرات داعمة لمرسي في تركيا

تواصل الاحتجاجات ضد قرار إعدام "مرسي" في تركيا

وكالات - الأناضول 17 مايو 2015 19:00

تتواصل في المدن التركية الاحتجاجات، المنددة بقرار الإعدام، الذي صدر أمس بحق محمد مرسي، أول رئيس منتخب في مصر، وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين.

فقد شهدت منطقة الفاتح من ولاية إسطنبول التركية، اليوم الأحد، مظاهرة احتجاجية على قرار الإعدام، دعت إليها هيئة الإغاثة التركية (İHH)، وجمعية "الفكر الحر وحقوق التعليم"، عدد من منظمات المجتمع المدني، إضافة إلى مجموعة من المواطنين الأتراك والأجانب المقيمين في تركيا، الذين اجتمعوا في ميدان "جامع فاتح". 

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات: "لا يستطيع الانقلابيون محاكمة مرسي"، و"السيسي قاتل، نحن معك يا مرسي"، و"لا يمكن منع حركة إسلامية"، و"كرسي الإعدام لن يرهب الإخوان".

ولفت "عثمان أتلاي"، نائب رئيس هيئة الإغاثة التركية، في تصريح للأناضول، إلى عدم صدور أية تصريحات من منظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، حول قرار الإعدام، قائلا:" انتظرنا من الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية أن تفعل شيئا، أمام الأحداث المأساوية، التي يعاني منها المسلمون في العالم الإسلامي بشكل عام، وبعد الآن لا ننتظر من مؤسسات أجنبية أن تفعل شيء".

ووصف "عبدالرحمن ديليباك"، المتحدث باسم "منتدى رابعة الدولية"، في تصريح للأناضول، الذي لا يخرج صوته أمام الظلم بـ "الشيطان الأخرس"، مؤكدا مواصلة احتجاجاتهم ضد قرار الإعدام.

ودعت رابطة المحامين الدوليين في إسطنبول، إلى وقف تنفيذ تلك القرارات، وعدم التزام الصمت من قبل هيئة الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية. 

كما خرجت مجموعة من الأهالي في ولاية "أضنة"، الوقعة بجنوب البلاد، في مظاهرة احتجاجية، منددين  بقرار الإعدام الذي صدر بحق الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وشهدت ولاية "سيعرت" جنوب تركيا، مظاهرة احتجاجية على قرار الإعدام، حيث شارك فيها نائب رئيس حزب العدالة والتمنية، "ياسين أكطاي"، إضافة إلى مجموعة من الأهالي، حيث قال أكطاي: "إنهم سحقوا أول تجربة للديمقراطية".

وكانت محكمة مصرية، أصدرت أمس، قرارا بإحالة أوراق 122 شخصاً، إلى المفتي لاستطلاع الرأي في إعدامهم، من بين 166 متهماً في قضيتي "اقتحام السجون" و"التخابر الكبرى".

وأبرز المتهمين المحالة أوراقهم للمفتي: الرئيس الأسبق "محمد مرسي"، و"يوسف القرضاوي"، رئيس الاتحاد العالمي لهيئة علماء المسلمين، والمرشد العام لجماعة الإخوان "محمد بديع"، ونائب المرشد "خيرت الشاطر"، والقياديون في جماعة الإخوان: "سعد الكتاتني" و"عصام العريان" و"محمد البلتاجي". 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان