رئيس التحرير: عادل صبري 05:17 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أول ظهور لرئيس بوروندي بعد محاولة الانقلاب: الإرهاب قادم

أول ظهور لرئيس بوروندي بعد محاولة الانقلاب: الإرهاب قادم

شئون دولية

الرئيس البوروندي بيير نكورونزيزا

أول ظهور لرئيس بوروندي بعد محاولة الانقلاب: الإرهاب قادم

وكالات - الأناضول 17 مايو 2015 11:23

سجل الرئيس البوروندي، بيير نكورونزيزا، اليوم الأحد، أول ظهور علني له، في العاصمة بوجمبورا، بعد محاولة الانقلاب على الحكم التي قام بها الجنرال السابق في الجيش البوروندي غودفروا نيومباري.

 

وتحدث نكورونزيزا اليوم في مؤتمر صحفي بشكل مقتضب ولم يأت على ذكر "الانقلاب المجهض" ولا على توقيف 17 من "الانقلابيين"، غير أنه أكد على امتلاكه معلومات بشأن "هجوم وشيك لجماعة الشباب الصومالية على كل من بوروندي وأوغندا وكينيا".

 

وقال نكورونزيزا بشأن ذلك: "لقد كانت لي مكالمة هاتفية مع مسؤولي أوغندا و كينيا وتحدثنا عن تهديدات الشباب".
 

وكان نكورونزيزا عاد من تنزانيا إلى بوروندي يوم الخميس الماضي حيث حضر قمة للتباحث بشأن الأزمة ببلاده ولم يظهر قبل مؤتمر اليوم سوى عبر التلفزيون والإذاعة الوطنية البوروندية.
 

وفي بيان لنكورونزيزا صدر أول من أمس الجمعة، تقدم الرئيس نكورونزيزا بالشكر إلى قوات الأمن والدفاع "لنجاعتهم وسرعة تدخلهم التي أوقفت الانقلاب" وذكر أن "الحياة عادت طبيعية ببوروندي".
 

ومنذ ما يقارب 3 أسابيع، تعيش بوروندي على وقع مسيرات شبه يومية تندد بترشح نكورونزيزا لولاية رئاسية ثالثة لانتخابات 26 يونيو المقبل، وأسفرت المواجهات مع الشرطة على خلفية هذه الاحتجاجات عن مقتل أكثر من 20 متظاهرا وإيقاف المئات، بحسب مصادر إنسانية وأمنية.
 

والأربعاء الماضي، أعلن قائد هيئة أركان الجيش في بوروندي، غودفروا نيومباري، عزل الرئيس بيير نكورونزيزا، وحكومته، وسط احتجاجات معارضة للنظام، لترشح الرئيس لولاية رئاسية ثالثة، قبل أن تعلن الرئاسة "فشل الانقلاب"، غير أن هناك التباسا وضبابية كبيرين يحيطان بالمشهد السياسي في البلاد.
 

وبالمقابل يرى أنصار الرئيس ترشيحه "مسألة شرعية" باعتبار أن الفترة الأولى "لا تحتسب" نظرا لأن الرئيس المنتهية عهدته تم انتخابه عام 2005 من طرف البرلمان وليس من طرف الشعب.
 

وينص دستور بوروندي على أن الرئيس لا يتولى الحكم لأكثر من فترتين رئاسيتين، ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية في بوروندي في الـ26 من يونيو المقبل.
 

ولم يعلن الرئيس بيير نكورونزيزا بعد عن تمسكه بقرار الترشح لولاية رئاسية ثالثة من عدمه، فيما تتعالى أصوات دولية وإقليمية (الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي والولايات المتحدة الأمريكية) في سبيل إثنائه عن ذلك.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان