رئيس التحرير: عادل صبري 01:11 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مصادر: إسرائيل مستعدة لقبول "النووي الإيراني" مقابل تعويضات أمريكية

مصادر: إسرائيل مستعدة لقبول النووي الإيراني مقابل تعويضات أمريكية

شئون دولية

نتنياهو وأوباما - ارشيفية

مصادر: إسرائيل مستعدة لقبول "النووي الإيراني" مقابل تعويضات أمريكية

وكالات 16 مايو 2015 03:54

كشفت مصادر إسرائيلية، الجمعة، النقاب عن استعداد إسرائيل لقبول التوصل لاتفاق نووي مع إيران نظير الحصول على تعويضات أمريكية، وذلك في الوقت الذي يبدو فيه أن التوصل لاتفاق نووي بين الولايات المتحدة وإيران، بات أكثر احتمالا.

وأوضحت صحيفة “يديعوت احرونوت” الإسرائيلية أن الكونجرس الأمريكي لن يكون له القدرة على الحيلولة دون توقيع أي اتفاق نووي مع إيران، وذلك وفقا لتقييمات حديثة خلُصت إليها مصادر إسرائيلية تعتقد أن الوقت قد حان لتغيير نبرة الحوار في هذا الشأن.

وتعتقد مصادر في إسرائيل حاليا، أنه بدلا من مواصلة الحرب في “قضية خاسرة”، فإن إسرائيل لديها طريق آخر قد يساعدها في تأمين مصالحها – بمعنى مطالبة الولايات المتحدة بتعويضات في صورة أسلحة باهظة الثمن أو غيرها من التعويضات المناسبة مقابل التزام إسرائيل الصمت حيال الاتفاق مع إيران.

وقالت المصادر، التي لم تسمها الصحيفة الإسرائيلية، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عليه الاختيار بين مواصلة الحرب ضد الاتفاق النووي، أو تجرع القبول بالاتفاق مقابل مطالبة واشنطن بالحصول على فوائد بعيدة المنال.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بارز في الحكومة الإسرائيلية، القول: “إن البيت الأبيض على استعداد لدفع ثمن ضخم لقاء حصوله على بعض الهدوء من الإسرائيليين حيال هذه النقطة (الاتفاق النووي)”.

وقال صحفي متخصص في تغطية أخبار البيت الأبيض: خلال الأسبوعين الماضيين، ثمة تغير مفاجيء في نبرة البيت الأبيض إزاء نتنياهو .. لافتا إلى أن هذا التغيير “ليس بسبب حبهم المفاجئ لرئيس وزراء إسرائيل، ولكن، من وجهة نظرهم، يجب عمل أي شيء للتوصل إلى اتفاق مع إيران”.

ووفقا للمصادر الإسرائيلية، فإن البيت الأبيض على استعداد للتفكير الجدي في منح إسرائيل تعويضات مناسبة طالما أنها لن تثير معارضة قوية للاتفاق حتى يتم التوقيع عليه في يوليو المقبل.

وأوضحت أن ثمة احتمالات بأن مسؤولي الـبنتاجون ووزارة الخارجية الأمريكية سيناقشون في اجتماع مرتقب إمكانية تلبية مطالب إسرائيل المتمثلة على الأرجح، في زيادة عدد الطائرات المقاتلة من طراز “اف -35” التي تمنحها الولايات المتحدة إلى إسرائيل، أو منح الأخيرة مزيدا من بطاريات القبة الحديدية المضادة للصواريخ.

وتقول المصادر الإسرائيلية إنها تعتقد استعداد واشنطن لدفع ثمن باهظ مقابل ضمان صمت إسرائيل، ولكنها ليست في عجلة من أمرها لتلبية أي مطالب في الوقت الحالي.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان