رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

إنقاذ 700 مهاجر قبالة سواحل أندونيسيا

إنقاذ 700 مهاجر قبالة سواحل أندونيسيا

شئون دولية

مهاجرين غير شرعيين

إنقاذ 700 مهاجر قبالة سواحل أندونيسيا

وكاﻻت _ أ ف ب 15 مايو 2015 07:44


وصل أكثر من 700 مهاجر من بورما وبنغلادش، اليوم الجمعة، إلى أندونيسيا، بعدما أنقذهم صيادين إثر غرق مركبهم قبالة إقليم اتشيه، حسبما أعلنت الشرطة.

وقال قائد الشرطة في منطقة لانغسا، سوناريا إنه "بحسب المعلومات الأولية التي أعطونا إياها، فإن البحرية الماليزية ردت (المهاجرين) إلى الحدود البحرية مع أندونيسيا".


وأوضح الشرطي أن صيادي سمك أنقذوا المهاجرين بعدما غرق مركبهم لدى وصوله إلى المياه الإقليمية الأندونيسية.
وقدرت أجهزة الهجرة عدد المهاجرين ب712.

وتؤكد المنظمات الدولية منذ أيام بأن آلاف المهاجرين تائهين في البحر، فيما تعمد حكومات المنطقة إلى رد الزوارق بعيداً عن سواحلها، متجاهلة الدعوات إلى وقف هذه السياسة.

وتخلى المهربون عن هؤلاء اللاجئين وسط البحر خوفاً من السياسة الجديدة القمعية التي تنتهجها تايلاند، طريق العبور التقليدية لشبكات تهريب المهاجرين.

وكان عشرات الآلاف من طالبي الهجرة يمرون كل سنة حتى الآن، عبر جنوب تايلاند للانتقال إلى ماليزيا، ومن ثم إلى بلدان أخرى هرباً من الفقر في بنغلادش والعنف في بورما بالنسبة للروهينغا، الأقلية المسلمة التي تعتبرها الأمم المتحدة من الأكثر اضطهاداً في العالم.


وتمكن مئات المهاجرين رغم ذلك من الوصول إلى السواحل الأندونيسية، بعدما قال لهم المهربون إنها سواحل ماليزيا، وتم استقبالهم في مخيمات أقيمت بشكل عشوائي في إقليم اتشيه.


وأفادت السلطات التايلاندية أن مركباً حاول الاقتراب من سواحل تايلاند، وعلى متنه مهاجرين قادمين من بورما، ابتعد مجدداً في البحر وتجاهلت السلطات نداء الأمم المتحدة من أجل إغاثتهم لتفادي مأساة.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان