رئيس التحرير: عادل صبري 07:44 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

ماليزيا تعيد قوارب مهاجرين غير شرعيين وصلت لشواطئها

ماليزيا تعيد قوارب مهاجرين غير شرعيين وصلت لشواطئها

شئون دولية

مهاجرين غير شرعيين

ماليزيا تعيد قوارب مهاجرين غير شرعيين وصلت لشواطئها

14 مايو 2015 08:04

أعادت السلطات الماليزية قاربين يحملان على متنهما أكثر من 800 مهاجر غير شرعي، بعد أن زودتهما بالطعام والوقود.

وقال نائب وزير الداخلية الماليزي "وان جنيدي"، إنه تم تزويد قاربا عُثر عليه بالقرب من سواحل بينانج، وعلى متنه حوالي 500 مهاجرا، بالوقود والطعام، ومن ثم إعادته إلى البحر.
 

وأضاف جنيدي "ماذا يُنتظر منا أكثر من ذلك؟ لقد تعاملنا بشكل جيد جدا مع من اخترقوا حدودنا حتى الآن. لا يمكن لأحد غزو سواحلنا بهذا الشكل. علينا أن نوصل لهم رسالة واضحة بأنه لن يتم استقبالهم بشكل جيد هنا".
 

وقال مسؤولون ماليزيون أن قاربا آخر يحمل أكثر من 300 مهاجرا، لم يسمح له بالرسو على شواطئ جزيرة لنكاوي.
 

وسبق وأن قذفت أمواج البحر في الآونة الأخيرة؛ قوارباً تقل أكثر من ألف و 500 مهاجر غير شرعي من مسلمي الروهينغيا والبنغاليين، إلى السواحل الماليزية والإندويسية، حيث وصل قارب يحمل 400 مسلم من الروهينغيا الفارين من ميانمار إلى السواحل الإندونيسية الغربية، تبعته بعد ذلك قوارب تقل أكثر من ألف مهاجر غير شرعي، وصلت إلى سواحل جزيرة "لانغ كاوي" الماليزية.
 

جدير بالذكر أن مسلمي الروهينغيا يعيشون في مخيمات وبيوت بدائية بولاية "أراكان" في ميانمار، فيما تحرمهم السلطات الحكومية من حق المواطنة منذ العام 1982، بينما تصفهم الأمم المتحدة بـ "أقلية دينية تتعرض للأذى"، وبعد اندلاع أعمال العنف ضد مسلمي الروهينغيا في يونيو 2012؛ بدأ عشرات الآلاف منهم الهجرة إلى ماليزيا، على أمل الحصول على فرص عمل، الأمر الذي أدّى بهم إلى الوقوع في شرك تجار البشر، بينما وصل عدد كبير منهم عن طريق البحر إلى السواحل التايلاندية.
 

وعثرت السلطات التايلاندية في العام 2014، على أعداد كبيرة من مسلمي الروهينغيا، كان تجار البشر قد جمعوهم في منطقة الغابات، جنوب تايلاند، بشكل سري، ففي الأول من أيار/مايو الجاري؛ تم رصد مخيم سري للعمال المهاجرين، بولاية "سونغ خلا"، جنوب تايلاند، حيث عثرت قوات الشرطة أثناء البحث في المكان؛ على بقايا جثث 32 من مسلمي الروهينغيا.


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان